منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تقوم حاليا بمهمة الكشف عن الأسلحة الكيميائية السورية وتدميرها (الأوروبية)

أعلنت لجنة جائزة نوبل للسلام في العاصمة النرويجية أوسلو اليوم فوز "منظمة حظر الأسلحة الكيميائية" بجائزة نوبل للسلام لعام 2013.

وتنشط هذه المنظمة -التي يقع مقرها في مدينة لاهاي بهولندا- في مجال تطبيق ميثاق حظر الأسلحة الكيميائية الذي تم إبرامه عام 1997 ويضم 189 دولة، ومن المنتظر أن يبلغ عدد الدول الأعضاء 190 بعد انضمام سوريا لها الاثنين المقبل.

ويوجد مفتشو المنظمة حاليا في سوريا للكشف عن منشآت الأسلحة الكيميائية والبدء في تدمير مخزونات سوريا من تلك الأسلحة بعد صدور قرار مجلس الأمن الدولي بهذا الشأن عقب هجوم بغاز السارين على ضواحي دمشق أسفر عن مقتل أكثر من 1400 في أغسطس/آب الماضي.

وتبلغ قيمة جائزة نوبل للسلام نحو 920 ألف يورو، وهي الجائزة الوحيدة من جوائز نوبل التي لا تمنح في العاصمة السويدية أستوكهولم، بل من قبل لجنة نوبل النرويجية في أوسلو.

ومن المقرر تسليم الجائزة في مراسم احتفالية في أوسلو في العاشر من ديسمبر المقبل الذي يوافق ذكرى وفاة العالم السويدي ألفريد نوبل.

المصدر : وكالات