أولغ أوستابينكو تم إعفاؤه من منصب نائب وزير الدفاع وكلف برئاسة وكالة الفضاء (الفرنسية)

أقال رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيدف أمس الخميس رئيس وكالة الفضاء الاتحادية (روس كوسموس) فلاديمير بوبوفكين، وعين خلفا له أولغ أوستابينكو الذي كان نائبا لوزير الدفاع.

ويأتي هذا بعد ثلاثة أشهر من محاولة إطلاق فاشلة لأقمار صناعية، حيث شهدت روسيا خلال السنة الماضية عددا من عمليات إطلاق الصواريخ الفاشلة إلى الفضاء، كان أبرزها سقوط صاروخ "بروتون-أم في 2" في يوليو/تموز الماضي بعد مضي 12 ثانية على إطلاقه وهو يحمل ثلاثة أقمار صناعية.

وكان الرئيس فلاديمير بوتين قد أصدر أول أمس مرسوما بإقالة بوبوفكين وصرفه من الخدمة العسكرية، ولم يتم الكشف عن الأسباب التي أدت إلى هذا الإعفاء.

وعبر مدفيدف عن أمله أن يساعد تعيين أوستابينكو على تجاوز ما قال إنها عدد من المشكلات التي شهدتها الوكالة على عهد بوبوفكين الذي كان هو الآخر مسؤولا بارزا بوزارة الدفاع.

وخدم أوستابينكو بين 1992 و2002 بالوحدات العسكرية التابعة للمركز الرئيسي لاختبار الأجهزة الفضائية والتحكم فيها، ودخل قيادة هذا المركز عام 2002.

وفي عام 2004 عين نائبا أول لرئيس هيئة أركان القوات الفضائية، وعام 2007-2008 كان مديرا لمطار بليسيتسك الفضائي.

كما شغل أوستابينكو بين 2008 و2011 منصب قائد القوات الفضائية، وأصبح بعد ذلك قائدا لقوات الدفاع الجوي والفضائي، وعين في نوفمبر/تشرين الثاني 2012 نائباً لوزير الدفاع.

وكتب ديمتري روغوزين، نائب رئيس الوزراء، الذي يتابع القطاع الدفاعي بالحكومة على حسابه على تويتر يقول إن بوبوفكين سيعين في منصب كبير بقطاع الفضاء.

المصدر : وكالات