غارة نيجيرية على موقع تصنيع أسلحة
آخر تحديث: 2013/10/10 الساعة 10:40 (مكة المكرمة) الموافق 1434/12/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/10/10 الساعة 10:40 (مكة المكرمة) الموافق 1434/12/5 هـ

غارة نيجيرية على موقع تصنيع أسلحة

تتعرض كانو الواقعة على طريق تجاري صحراوي لهجمات متكررة من بوكو حرام (الأوروبية)

قال الجيش النيجيري إنه نفذ غارة على مصنع قنابل يستخدمه مقاتلون إسلاميون خارج كانو -أكبر مدينة في شمالي البلاد- أمس الأربعاء، وصادروا بنادق وأسمدة ومعدات لتجميع الأحزمة الناسفة.

وكانت كانو قد شهدت هدوءا نسبيا لفترة طويلة هذا العام إذ تركز حركة بوكو حرام المسلحة قتالها من أجل إقامة دولة إسلامية في شمالي شرقي البلاد، إلا أن ذلك لم يمنع من تعرض كانو -وهي مركز للتجارة عبر الصحراء- لهجمات بوكو حرام من حين لآخر، حيث أدى انفجار قنبلة في مرأب للحافلات في منطقة تسكنها أغلبية مسيحية إلى مقتل 15 شخصا على الأقل في يوليو/تموز.

وقال الجنرال إلياسو إباه -وهو قائد بالجيش النيجيري في كانو- للصحفيين إن مقاتلي بوكو حرام فروا عندما وصلت قواته إلى منزل في قرية جندواوا، وقال إنه عثر على مواد تستخدم في صنع العبوات الناسفة، مؤكدا أن المقاتلين كانوا يصنعون الأسلحة هناك "كما وجدنا ثلاث عبوات ناسفة وحقيبة ظهر محملة بالمواد المتفجرة و18 أسطوانة فارغة".

كما عثر أيضا على 24 أداة تفجير وأسمدة وأجهزة تحكم عن بعد وأسلحة آلية ومئات الطلقات المتنوعة الذخيرة.

وقال إن تقارير استخباراتية تشير إلى أن أولئك الذين قد جمعوا الأسلحة خططوا لتعطيل احتفالات عيد المسلمين المقبل.

وعلى الرغم من العمليات العسكرية المكثفة منذ مايو/أيار الماضي بهدف محاولة سحق بوكو حرام، فإن الحركة لا تزال تشكل أكبر تهديد أمني لنيجيريا، التي تعد أكبر منتج للطاقة في أفريقيا.

وخلال الأسبوع الماضي قصفت طائرات نيجيرية مقاتلة معسكرات لبوكو حرام في شمالي شرقي البلاد ردا على مذبحة الطلاب في كلية الزراعة التي أودت بحياة أربعين شخصا على الأقل.

المصدر : رويترز

التعليقات