نتنياهو: لن نسمح لإيران بامتلاك سلاح نووي
آخر تحديث: 2013/10/1 الساعة 23:50 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/10/1 الساعة 23:50 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/27 هـ

نتنياهو: لن نسمح لإيران بامتلاك سلاح نووي

نتنياهو حث المجتمع الدولي على مواصلة العقوبات على طهران حتى ترجع عن برنامجها النووي (غيتي إيميجز)

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن بلاده لن تسمح لإيران بامتلاك السلاح النووي، وأضاف أن بلاده مستعدة للتحرك حتى ولو كانت "بمفردها" للحؤول دون حصول هذا الأمر، مشيرا إلى أن طهران تهدد بتدمير إسرائيل.

ومن على منبر الأمم المتحدة ذكر نتنياهو اليوم بأن إيران لم تتجاوز بعد الخط الأحمر، لكنها مستعدة لتسريع وتيرة أنشطتها حين تشاء.

وحث المجتمع الدولي على مواصلة العقوبات المفروضة على طهران للضغط عليها للتراجع عن تطوير برنامجها النووي "ذي الأهداف العسكرية".

وعن تصريحات الرئيس الإيراني الجديد حسن روحاني التي أدلى بها في الجمعية العمومية للأمم المتحدة وأكد خلالها أن برنامج إيران النووي للأغراض المدنية، اعتبر نتنياهو أنه كلام معسول أراد به خديعة العالم لرفع العقوبات عن بلاده بينما تواصل تطوير برنامجها العسكري.

واعتبر نتنياهو -في كلمته- أن الرؤساء الإيرانيين المتعاقبين يتبعون نظاما واحدا وصفه "بالمتشدد" يخضع لقيادة عليا تملي عليهم السياسات العليا، في إشارة إلى أن المرشد العام للدولة الإيرانية علي خامنئي هو من يتحكم بالبلاد وليس الرئيس.

وفي أول ردة فعل على خطاب نتنياهو، اعتبره دبلوماسي إيراني "عدوانيا"، مؤكدا في الوقت نفسه على سلمية برنامج بلاده النووي.

وأمس حرص الرئيس الأميركي باراك أوباما على طمأنة نتنياهو -أثناء لقائه به- بخصوص التعامل مع ملف إيران النووي، وأكد له أن الخيار العسكري غير مستبعد لحل تلك الأزمة في حال فشلت المساعي الدبلوماسية.

وسعى أوباما لتخفيف بواعث القلق الإسرائيلية بخصوص الحوار الدبلوماسي الأميركي مع إيران، قائلا إن طهران يجب أن تثبت صدق نيتها بالأفعال، وتعهد بعدم تخفيف العقوبات قبل الوقت المناسب، وأكد استعداد واشنطن للجوء للعمل العسكري إذا فشلت كل الجهود الأخرى.

وقال أوباما إن الولايات المتحدة ستدخل المفاوضات مع إيران "بكثير من الحذر"، في رد ضمني على تصريح سابق لنتنياهو دعا فيه واشنطن إلى ألا تقع في فخ "حملة التودد" الإيرانية التي قادها الرئيس الإيراني روحاني  مؤخرا.

ظريف اتهم نتنياهو بالكذب والافتراء بشأن البرنامج النووي الإيراني (الأوروبية)

اختبار جدي
وتعليقا على تصريحات أوباما اعتبرت الخارجية الإيرانية أن الإدارة الأميركية أمام اختبار جدي للتعامل بواقعية مع إيران، دون الالتفات لضغوط من جهات أخرى، في إشارة إلى إسرائيل، واصفة الأخيرة بالكذب بشأن برنامج إيران النووي.

وفي مؤتمر صحفي الثلاثاء بطهران أوضحت المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية مرضية أفخم أن إسرائيل تمارس ضغطا شديدا على أميركا لإفشال حوار بناء بين طهران وواشنطن.

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قد اعتبر أن "تذبذب" مواقف الرئيس الأميركي تنسف الثقة التي بدأت تتشكل مؤخرا.

وكتب ظريف على حسابه في موقع تويتر يجب أن تكون مواقف أوباما متسقة حتى يمكن تعزيز الثقة المتبادلة، وذلك ردا على تصريحات أوباما أمام رئيس الوزراء الإسرائيلي أمس بأن الخيار العسكري ضد إيران ما زال مطروحا.

كما اتهم ظريف نتنياهو بالكذب والافتراء ردا على تصريحاته بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وكان الأسبوع الماضي شهد تطورات مهمة بين إيران والولايات المتحدة، فقد وافق الإيرانيون على استئناف المفاوضات حول برنامجهم النووي، والتقى وزيرا خارجية البلدين الأميركي جون كيري والإيراني محمد جواد ظريف الخميس في نيويورك على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة. والجمعة حصل الاتصال الهاتفي التاريخي بين أوباما وروحاني.

المصدر : وكالات

التعليقات