بوتين (يمين) خلال لقائه رحمانوف العام الماضي طالب بتمديد الوجود الروسي بالقاعدة (الأوروبية-أرشيف)

صدق برلمان طاجيكستان اليوم على اتفاق أبرمته الحكومة مع روسيا يقضي بتمديد الوجود العسكري الروسي بالقاعدة العسكرية 201 ثلاثة عقود في الدولة الواقعة في آسيا الوسطى.

وكانت روسيا قد طالبت العام الماضي -خلال زيارة قام بها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لدوشنبه التقى خلالها نظيره الطاجيكي إمام علي رحمانوف- بتمديد الاتفاق بالوجود الروسي في القاعدة التي تعد أكبر انتشار عسكري لروسيا في الخارج.

وطاجيكستان المجاورة لأفغانستان تخشى من مواجهة مخاطر أمنية بعد مغادرة قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) أفغانستان المقرر العام المقبل.

وتم الاتفاق بين روسيا وطاجيكستان على تمديد عقد استئجار القاعدة العسكرية بدون مقابل مالي، إلا أن مصادر قريبة من الاتفاق أوضحت أن الأمر استغرق عاما لكي تحصل طاجيكستان على شروط أفضل لمليون من عمالها المهاجرين في روسيا، وكذلك ضمان الحصول على واردات بدون رسوم جمركية لمليون طن سنويا من منتجات النفط الروسية.

وتعليقا على الاتفاق، قال وزير الدفاع الطاجيكي شير علي خير الله قبل التصويت، إن هذا الاتفاق يتماشى مع مبادئ الشراكة الإستراتيجية مع روسيا، مضيفا أنه يضمن الاستقرار في المنطقة والأمن في طاجيكستان.

وتقضي الاتفاقية أن تقدم روسيا المساعدة لطاجيكستان في تحديث قواتها المسلحة، وتدريب كوادرها وإصلاح المعدات العسكرية.

ووافق جميع النواب البالغ عددهم 57 الذين حضروا الجلسة على الاتفاق الخاص بالقاعدة.

وينظر إلى تصويت في المجلس الأعلى في البرلمان على أنه إجراء شكلي في طاجيكستان حيث يتمتع رحمانوف بنفوذ واسع في البلاد.

المصدر : وكالات