الرئيس الفرنسي يستقبل الرئيس المالي في قصر الإليزية (الفرنسية)

وصف تنظيم القاعدة بالمغرب الإسلامي الثلاثاء الرئيس المالي إبراهيم أبو بكر كيتا بأنه "موظف جديد" في خدمة فرنسا، منددا في بيان نشرته وكالة الأخبار الموريتانية الخاصة بهيمنة فرنسا على أفريقيا.

وأورد البيان "نقول لرئيس فرنسا (فرانسوا هولاند) إنه لم تكن تخفي علينا الاستعراضات البهلوانية التي قمت بها في ملعب باماكو، أنت ومن جلبتهم معك من العملاء الخونة ممن ينعتون بالملوك والرؤساء، حيث تم تنصيب ذلك الشيء المسمى إبراهيم أبو بكر كيتا موظفا جديدا مشرفا على مصالح أسياده" الفرنسيين.

وأضاف البيان أن هذا التنصيب جاء بعد "مسرحية انتخابية هزيلة سيئة الإخراج، ويعد حلقة أخرى من مسلسل إهانة الشعوب المسلمة المظلومة، والقضاء على آمالها في التحرر والعيش تحت ظلال شريعة ربها".

وأكدت القاعدة أنها على يقين بأنه قد بدأ العد التنازلي لزوال الهيمنة "الفرنسية الصليبية على أفريقيا المسلمة، ومعركتنا معهم إن شاء الله تعالى صبر ساعة".

وإلى جانب رؤساء أفارقة آخرين، حضر هولاند في 19 سبتمبر/أيلول في ملعب باماكو حفل تنصيب أبو بكر كيتا الذي فاز في الدورة الثانية للانتخابات الرئاسية في مالي يوم 11 أغسطس/آب.

المصدر : الفرنسية