مظاهرة مؤيدة لشافيز الخميس المقبل
آخر تحديث: 2013/1/8 الساعة 11:49 (مكة المكرمة) الموافق 1434/2/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/1/8 الساعة 11:49 (مكة المكرمة) الموافق 1434/2/26 هـ

مظاهرة مؤيدة لشافيز الخميس المقبل

غموض يحيط بمدى قدرة شافيز على أداء اليمين الدستورية لولاية رئاسية جديدة بالموعد المقرر (الفرنسية)

أعلنت الحكومة الفنزويلية عن تنظيمها لمظاهرة كبيرة دعما للرئيس هوغو شافيز الذي يعالج في كوبا الخميس المقبل، وهو الموعد المحدد لتأديته اليمين الدستورية وتنصيبه رئيسا لولاية جديدة. وذلك بعد أن دعت المعارضة أنصارها إلى التظاهر للمطالبة بتولي رئيس البرلمان مهام رئيس الدولة حال عجز شافيز عن أداء اليمين.

ودعا رئيس الجمعية الوطنية (البرلمان) ديسودادو كابيو إلى مظاهرة كبيرة بالعاصمة كراكاس في العاشر من يناير/ كانون الثاني أمام قصر ميرافلوريس لـ"إظهار الدعم الكثيف للرئيس بحضور العديد من رؤساء دول صديقة" وجاءت الدعوة خلال مؤتمر صحفي عقده كابيو بمقر حزب فنزويلا الاشتراكي الموحد.

وردا على سؤال حول إمكانية حضور شافيز، قال كابيو "نحن لا نستبعد أبدا أي احتمال". وأضاف -من دون أن يذكر أسماء- أن العديد من رؤساء الدول إضافة إلى رؤساء حكومات ووزراء سيحضرون للتعبير عن تضامنهم مع الرئيس شافيز وشعب فنزويلا.

وقد أكد رئيس أوروغواي خوسيه موييكا عزمه على زيارة كراكاس الخميس المقبل، وفق ما أكد مصدر بوزارة خارجية هذا البلد.

وتأتي الدعوة للمظاهرات المؤيدة لشافيز في ظل نقاش عاصف حول ما إذا كان الرئيس وحكومته قادرين على البقاء بالسلطة، ومدى استطاعة شافيز على أداء اليمين بالموعد المحدد لذلك الخميس المقبل.

وتعتبر الحكومة أن شافيز الذي أعيد انتخابه بالسابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، ويعالج حاليا بكوبا -منذ أكثر من ثلاثة أسابيع- من مرض السرطان، يمكن أن يؤدي اليمين الدستورية أمام المحكمة العليا في وقت لاحق متى تسمح له صحته بذلك، معتبرة أن تاريخ العاشر من يناير/ كانون الثاني "مجرد إجراء شكلي".

وفي المقابل تقول المعارضة إنه يتعين أن ينصب الرئيس رسميا بالموعد المحدد وإلا يعد مستقيلا، مما يسمح بإجراء انتخابات رئاسية جديدة. وطالبت أنصارها بالاستعداد للنزول إلى الشارع للمطالبة بتسلم رئيس البرلمان بالوكالة صلاحيات رئيس الجمهورية في حال عجز شافيز عن الحضور لأداء اليمين الدستورية بالموعد المحدد.

وينص الدستور على أنه في حال وفاة الرئيس أو إصابته بعجز جسدي دائم أو استقالته لا بد من إجراء انتخابات رئاسية خلال ثلاثين يوما.

يُذكر أن شافيز (58 عاما) يتولى رئاسة البلاد منذ عام 1999، وقد أعيد انتخابه لولاية جديدة (ست سنوات) بالسابع من أكتوبر/ تشرين الأول.

المصدر : الفرنسية

التعليقات