برلسكوني يطمع في وزارة الاقتصاد
آخر تحديث: 2013/1/7 الساعة 19:28 (مكة المكرمة) الموافق 1434/2/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/1/7 الساعة 19:28 (مكة المكرمة) الموافق 1434/2/25 هـ

برلسكوني يطمع في وزارة الاقتصاد

برلسكوني يرجح أن يكون الأمين العام لحزبه "شعب الحرية" رئيسا للحكومة المستقبلية (الفرنسية-أرشيف)

أبدى رئيس الحكومة الإيطالية السابق سيلفيو برلسكوني رغبته في تولي حقيبة الاقتصاد، إذا ما فاز الائتلاف الذي شكله اليوم بين حزبه "شعب الحرية" وحزب رابطة الشمال.

وقال برلسكوني في تصريحات إذاعية اليوم الاثنين إن "شعب الحرية" توصل إلى اتفاق مع رابطة الشمال لخوض الانتخابات التي ستجرى في فبراير/شباط المقبل، وإنه يريد أن يصبح وزيرا للاقتصاد في حكومة مستقبلية لتيار يوصف باليمين الوسط.

وينص الاتفاق الذي عقده برلسكوني مع روبرتو ماروني زعيم حزب رابطة الشمال الإقليمي الذي كان شريكا ائتلافيا في حكومته السابقة، على أن يدعم شعب الحرية الذي يتزعمه برلسكوني ترشيح ماروني لرئاسة منطقة لومباردي الشمالية، وهي المنطقة المحيطة بميلانو.

ولم يعط برلسكوني تفاصيل عن الاتفاق، ولكنه قال إنه سيكون "زعيم المعتدلين" في ائتلاف يمين وسط مع رابطة الشمال.

يشار إلى أن حزب رابطة الشمال يدعم سياسات متشددة تتعلق بالمهاجرين والاتحاد الأوروبي، ويؤيد منح صلاحيات أوسع وقدر أكبر من الاستقلال للأقاليم الشمالية الثرية.

وعن رئيس الوزراء المقبل، قال برلسكوني -الذي ترك منصبه في نوفمبر/تشرين الثاني 2011 ليفسح المجال أمام تشكيل حكومة كفاءات بقيادة ماريو مونتي- إنه لا يزال غير متأكد، وأضاف "سنقرر إذا فزنا"، ولكنه رجح أن يكون الأمين العام لحزبه أنجيلينو ألفانو رئيسا للوزراء.

وحسب استطلاعات للرأي، فإن تحالفا بين شعب الحرية والرابطة قد يحصل على نحو 28% من الأصوات.

المصدر : وكالات

التعليقات