دمار خلفه هجوم صاروخي سابق على إقليم شمال وزيرستان (الفرنسية)

قتل 17 شخصا يشتبه بانتمائهم لحركة طالبان، إثر غارات نفذتها طائرات أميركية بدون طيار على منطقة جبلية في شمال غرب باكستان اليوم الأحد.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن 17 شخصا على الأقل قتلوا، وأصيب خمسة بجروح بعد أن أطلقت أربع طائرات استطلاع أميركية بدون طيار عشرة صواريخ على ثلاثة منازل في منطقة جندولا بإقليم جنوب وزيرستان الواقع على الحدود الأفغانية.

وقالت محطة "جيو تي في" الباكستانية وصحيفة داون، إن الغارات استهدفت ثلاثة منازل تعود إلى قارئ عمران أحد قادة طالبان في المنطقة القبلية الباكستانية، الذي يعتقد أنه قتل في الغارات التي أدت إلى تدمير المنازل بالكامل.

وقال مسؤولون من المخابرات إنه "من المعتقد أن المزيد من المسلحين كانوا داخل المجمعات حين قصفت مما يعني أن عدد القتلى قد يرتفع". كما عبروا عن اعتقادهم بأن المجمعات كان بها مقاتلون ينتمون لجماعة طالبان البنجاب التي ترتبط بصلات وثيقة بتنظيم القاعدة.

وتأتي الغارات بعيد مقتل القيادي الطالباني البارز في جنوب وزيرستان الملا نذير في غارة لطائرة أميركية بدون طيار الأربعاء الماضي، وأدت إلى سقوط عشرة قتلى.

وتستخدم واشنطن عادة طائرات من دون طيار لشنّ غارات تستهدف مسلحين في المنطقة القبلية الباكستانية قرب الحدود الأفغانية، ما يثير امتعاض السكان الذين يقولون إن مدنيين يسقطون ضحيتها أيضا.

وزادت الهجمات بطائرات بدون طيار بدرجة كبيرة منذ تولى الرئيس الأميركي باراك أوباما منصبه، فقد شنت أميركا خمس هجمات فقط بطائرات بدون طيار في العام 2007، ووصلت إلى ذروتها في العام 2010 لتبلغ 117 هجوما، ثم تراجعت إلى 46 هجوما في العام الماضي.

المصدر : وكالات