شمال شرق نيجريا تشهد اضطرابات منذ عام 2009 خلفت ثلاثة آلاف قتيل  (الأوروبية-أرشيف)

قتل خمسة من عناصر جماعة بوكو حرام النيجيرية, إضافة إلى جنديين، في مواجهة في شمال شرق البلاد, وفق ما أعلنت مصادر عسكرية.

وأوضح متحدث عسكري بمنطقة مايدوغوري أن المواجهات الجديدة اندلعت عقب هجوم لمن سماهم "إرهابيين" استهدفوا الجنود على بعد مائة كيلومتر تقريبا من مايدوغوري التي توصف بأنها معقل بوكو حرام على الحدود مع الكاميرون. وأشار المتحدث إلى مصادرة أسلحة وذخائر خلال المواجهة.

وكان أربعة أشخاص قد قتلوا في منطقة أداماو في شمال شرق البلاد أيضا في هجوم على مفوضية للشرطة أحرقها مسلحون بعد هجوم برشاشات وقاذفات صواريخ.

وأوضح محمد إبراهيم، المتحدث باسم شرطة أداماوا، لرويترز، إن جنديا بالجيش وشرطيا ومواطنة وحفيدها قتلوا بيد مسلحين مجهولين، ودمر مكتب للحكومة المحلية في بلدة سونغ قرب الحدود مع الكاميرون.

وطبقا لرويترز فلا تزال هجمات بوكو حرام مركزة أساسا على قوات الأمن في شمال شرق البلاد رغم أنها شنت هجمات بالشمال والعاصمة, بينما أعلن الرئيس غودلاك جوناثان قبل أيام عن اعتقال أغلب المشتبه بهم في تفجيرات كبرى بالبلاد، وأن هجمات من سماهم الإرهابيين ستتوقف قريبا.

وكان زعيم بوكو حرام أبو بكر شيكاو قد أشاد في تسجيل مصور قبل أيام بالحركات الجهادية بأنحاء العالم، واصفا الحكومة والولايات المتحدة وبريطانيا وإسرائيل بأنهم أعداء.

وعلى خلاف خطابات مصورة سابقة تحدث فيها بلغة الهوسا المحلية، وهي لغته الأصلية؛ تحدث شيكاو بالفيديو الجديد بالعربية، وتعهد فيه "بالتضامن مع المجاهدين في كل مكان". وقال إن "نيجيريا وغيرها من الصليبيين بالولايات المتحدة وبريطانيا واليهود بإسرائيل يجب أن يعلموا أن بوكو حرام تشارك المجاهدين قضيتهم بكل أنحاء العالم".

وسرد شيكاو قائمة "بالشهداء" في القتال ضد قوى عالمية مثل بريطانيا والولايات المتحدة بينهم زعيم تنظيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن.

وطبقا لتقديرات منظمات حقوقية, فإن قرابة ثلاثة آلاف شخص قتلوا بأعمال عنف مرتبطة ببوكو حرام منذ عام 2009. وتحمِّل السلطات مسؤولية مقتل مئات الأشخاص العام الماضي لتلك الجماعة, بينما تتهم القوة الخاصة بالجيش، المنتشرة بمدن عدة شمالي البلاد لمحاربة المسلحين، مرارا بإعدامات تعسفية وعمليات ثأرية بحق مدنيين في عمليات الرد على هجمات بوكو حرام.

وتعد نيجيريا أكبر البلدان الأفريقية من حيث التعداد السكاني (160 مليون نسمة) مع غالبية مسيحية تقطن جنوبي البلاد، وشمال تقطنه أكثرية من المسلمين.

المصدر : وكالات