60% من المشمولين في استطلاع يؤيدون أوباما (الفرنسية)

سجلت شعبية الرئيس الأميركي باراك أوباما مستوى غير مسبوق منذ عامه الأول في الحكم عام 2009، حيث بلغت نسبة المؤيدين له 60%، بحسب استطلاع نشر الأربعاء.

وجاء في الاستطلاع الذي أجري لصالح تلفزيون أي بي سي بعد عشرة أيام من بدء ولايته الرئاسية الثانية، أن 60% من المشاركين يؤيدون الرئيس الأميركي الرابع والأربعين، مقابل 37% يرون غير ذلك.

وأكد 51% من المشاركين في الاستطلاع تأييدهم لخطاب التنصيب الثاني الذي ألقاه أوباما في 21 يناير/كانون الثاني أمام مليون شخص في واشنطن، فيما رفضه 24%، ولم يدل ربع المشاركين في الاستطلاع برأي.

وكان أوباما قد سجل شعبية قياسية بلغت 79% قبل أيام من توليه مهامه للمرة الأولى عام 2009.

وأشار التلفزيون إلى أن أوباما أقل شعبية في بداية ولايته الثانية من اثنين من أسلافه هما رونالد ريغان الذي سجل شعبية بلغت 72% في يناير/كانون الثاني عام 1985، وبيل كلينتون الذي سجل 65% عام 1997، في حين سجل جورج بوش الابن نسبة تأييد بلغت 55% في مطلع 2005.

المصدر : الفرنسية