بيريز (يسار) أثناء لقائه يائير لابيد (الفرنسية)

يتجه الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز الذي بدأ الأربعاء مشاورات لتشكيل حكومة جديدة إلى تكليف رئيس الوزراء المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو لإنجاز المهمة.

ونتنياهو هو المرشح الأوفر حظا لتكليفه بتشكيل الحكومة، بما أن التحالف الذي يقوده, والمشكل من حزبي الليكود وإسرائيل بيتنا الذي خاض انتخابات الثلاثاء قبل الماضي نال 31 مقعدا متقدما على الأحزاب الأخرى.

وتسلم بيريز النتائج النهائية للانتخابات من اللجنة المركزية التي أشرفت عليها, وبدأ التشاور مع الأحزاب بلقاء ممثلين لتحالف "الليكود بيتنا" مساء الأربعاء, والتقى بعد ذلك مباشرة رئيس حزب "ياش عاتيد" (هناك مستقبل) يائير لابيد, الذي حل ثانيا بحصوله على 19 مقعدا.

ووفقا لتقارير إعلام إسرائيلية, يدعم نحو ثمانين نائبا من مجموع النواب الـ120 في الكنيست (البرلمان) الجديد تكليف نتنياهو بتشكيل الحكومة الجديدة.

ويتوقع أن ينتهي الرئيس الإسرائيلي من التشاور مع ممثلي التحالفات والأحزاب مساء الخميس أو يوم الجمعة ليعلن اسم الشخص الذي سيكلفه بتشكيل الحكومة, على أن تبدأ بعد ذلك المفاوضات بين الأطراف التي ستشكل الائتلاف الحاكم.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي قد سبق المشاورات التي يجريها بيريز بلقاءات مع عدد من الأحزاب التي قد تقبل بالدخول في ائتلاف مع الليكود وإسرائيل بيتنا, وهي ياش عاتيد (19 نائبا), والبيت اليهودي (12 نائبا), وشاس (11 نائبا), والتوراة الموحدة (7 نواب), وكاديما (نائبان).

ولدى المرشح لتشكيل الحكومة الجديدة -وهو في هذه الحالة نتنياهو- 28 يوما لينجز المهمة, ويمكنه أن يحصل على تمديد لمدة 14 يوما إذا اقتضت الضرورة ذلك. وفي حال فشل المرشح في المهمة, يعهد بها بيريز إلى شخص آخر.

يشار إلى أن التحالف الذي يقوده نتنياهو نال مقاعد أقل مما كان متوقعا, وهو ما قد يجعل الائتلاف الحاكم المقبل أكثر هشاشة.

المصدر : وكالات