كلينتون (يسار) تغادر المستشفى ممسكة يد ابنتها تشيلسي وخلفهما زوجها بيل كلينتون (رويترز)

أعلن متحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية أن الوزيرة هيلاري كلينتون غادرت مستشفى في نيويورك الأربعاء بعد علاجها من تجمع دموي في وريد خلف أذنها اليمنى.

وقال المتحدث فيليب رينز في بيان للصحفيين "أبلغها فريقها الطبي أنها تحقق تقدما جيدا على جميع الصُّعد، وأنهم واثقون من أنها ستتعافى بشكل كامل". 

وأضاف "هي حريصة على العودة إلى العمل وسنبقيكم على علم بجدول عملها عندما يصبح أكثر وضوحا في الأيام المقبلة".

وكانت كلينتون (65 عاما) غادرت مستشفى برسبيتريان في نيويورك في وقت سابق الأربعاء لكنها عادت إليه بعد حوالي 15 دقيقة. 

وامتنعت وزارة الخارجية عن التعقيب على المكان الذي ذهبت إليه كلينتون أو وضع إقامتها في المستشفى الذي أدخلت إليه قبل أيام.

وكانت وزارة الخارجية قد كشفت يوم الأحد الماضي عن أن كلينتون موجودة في مستشفى في نيويورك للعلاج من تجمع دموي نتج عن ارتجاج في الدماغ أصيبت به في منتصف ديسمبر/كانون الأول الماضي.

والارتجاج نفسه كان نتيجة لمرض ألمَّ بها في وقت سابق وصفته وزارة الخارجية بأنه فيروس في المعدة أصيبت به أثناء رحلة إلى أ وروبا وأدى إلى جفاف ونوبة إغماء بعد أن عادت إلى الولايات المتحدة.

وفي بيان أصدرته وزارة الخارجية يوم الاثنين الماضي، قال أطباء كلينتون إنهم واثقون من أنها ستتعافى بشكل كامل وأنها ستغادر المستشفى حال التأكد من حصولها على الجرعات المناسبة من أدوية تخفيف كثافة الدم.

المصدر : وكالات