طهران تنفي انفجار منشأة يورانيوم
آخر تحديث: 2013/1/28 الساعة 14:19 (مكة المكرمة) الموافق 1434/3/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/1/28 الساعة 14:19 (مكة المكرمة) الموافق 1434/3/17 هـ

طهران تنفي انفجار منشأة يورانيوم

 أحمدي نجاد يتفقد إحدى منشآت تخصيب اليورانيوم التي تقلق الغرب  (الأوروبية-أرشيف)

نفت إيران صحة التقارير الإعلامية التي تحدثت عن وقوع انفجار كبير في أحد مواقع تخصيب اليورانيوم، ووصفتها بأنها دعاية غربية تهدف إلى التأثير على المفاوضات النووية القادمة، التي دعت روسيا أطرافها إلى "الكف عن المشاحنات".

وتتردد تقارير إعلامية منذ يوم الجمعة الماضي عن وقوع انفجار في منشأة فوردو المقامة تحت الأرض بالقرب من مدينة قم، وقالت وسائل إعلام إسرائيلية وغربية إنه تسبب في أضرار بالغة.
 
وردا على تلك التقارير، قال سعيد شمس الدين بار برودي نائب رئيس هيئة الطاقة الذرية الإيرانية "إن الأنباء الكاذبة عن انفجار في فوردو دعاية غربية قبل المفاوضات النووية للتأثير على عليها وعلى نتيجتها"، كما نفى بشدة رئيس لجنة الأمن القومي والشؤون الخارجية في البرلمان الإيراني علاء الدين بوروجيردي وقوع انفجار.
 
ووفقا لما ذكره دبلوماسيون غربيون، فإن منشأة فوردو بدأت في أواخر عام 2011 إنتاج اليورانيوم المخصب حتى درجة نقاء نسبتها 20%، مقارنة مع مستوى 3.5% الذي تحتاج إليه وحدات توليد الكهرباء التي تعمل بالطاقة النووية، وهي تقوم بتشغيل 700 جهاز طرد مركزي منذ يناير/كانون الثاني الماضي.

ويأتي الحديث عن الانفجار قبل استئناف المفاوضات النووية بين إيران والقوى الغربية خلال الأسابيع المقبلة -بعد تعثرها بسبب خلاف حول موعد ومكان انعقادها- ودعت روسيا الجانبين إلى التوقف عن المشاحنات. 
 
وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف اليوم الاثنين إن "القوى العالمية وإيران يجب أن تتوقف عن التصرف مثل الأطفال، وتتفق على موعد ومكان إجراء محادثات جديدة بشأن برنامج طهران النووي".

واتهم مسؤولون أوروبيون طهران بالمماطلة فيما يتعلق بترتيب عقد اجتماع مع القوى العالمية الست -ومنها روسيا- التي تحاول منع ايران من تصنيع أسلحة نووية.

وتتهم طهران إسرائيل والولايات المتحدة بأنها وراء هجمات إلكترونية واغتيال علماء نوويين لتخريب برنامجها النووي الذي يشتبه الغرب في أنه يهدف إلى صنع أسلحة نووية.

وتشعر حكومات غربية بالقلق من طموحات إيران النووية، وترى أن تخصيب اليورانيوم إلى مستوى مرتفع خطوة مهمة نحو تطوير قدرة طهران على صنع أسلحة نووية، لكن إيران تقول إن أنشطتها النووية مخصصة بالكامل للأغراض السلمية، وإنها بدأت إنتاج اليورانيوم العالي التخصيب الذي لم تعد قادرة على الحصول عليه من الخارج للاستخدام في الأغراض الطبية.

المصدر : وكالات

التعليقات