مخاوف من فوز حركات سياسية متطرفة بانتخابات للبرلمان الأوروبي العام المقبل (الأوروبية)

حذرت مسؤولة بارزة بالاتحاد الأوروبي اليوم الاثنين من أن الجماعات السياسية التي تحرض على كراهية الأجانب والنزعة القومية ومعاداة السامية، ربما تحقق مكاسب في الانتخابات الأوروبية العام المقبل. ودعت إلى المزيد من العمل لمواجهة مثل هذه الآراء.

وقالت مفوضية الشؤون الداخلية بالاتحاد الأوروبي سيسيليا مالمستروم "لم يحدث منذ الحرب العالمية الثانية أن رأينا هذا العدد الكبير من الحركات السياسية المتطرفة التي لديها مكان في المجالس النيابية المنتخبة (..) في بعض البلدان لدينا نازيون جدد منتخبون".

وتابعت "إذا استمر هذا الاتجاه فإن الانتخابات الأوروبية المقبلة عام 2014 يمكن أن تعزز هذه القوى، ولا يجب أن نقلل من معنى هذا بالنسبة للمشروع الأوروبي".

وكانت زيادة التأييد لحزب "الفجر الذهبي" المتطرف في اليونان خلال انتخابات العام الماضي من بين التطورات التي أثارت القلق في أوروبا.

ويدلي الناخبون في الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بأصواتهم في العام المقبل لاختيار أكثر من 750 نائبا في البرلمان الأوروبي.

ومن المقرر أن تسفر الانتخابات عن تعديل في المفوضية الأوروبية.

المصدر : الألمانية