الشاب البريطاني أقرّ بذنب شن هجوم بدافع ديني بقصد المضايقة والتسبب في إزعاج الآخرين (رويترز)

اعترف شاب بريطاني في الرابعة والعشرين من العمر أمام المحكمة الخميس، بوضع رأس خنزير مجمّد أمام مركز بمدينة ليستر يستخدمه المسلمون للصلاة.

وأقرّ ليام فيرار أمام محكمة الصلح بمدينة ليستر بذنب شن هجوم بدافع ديني بقصد المضايقة والتسبب في إزعاج الآخرين.

واستمعت المحكمة إلى فيرار الذي قال إنه وضع رأس الخنزير أمام مركز للجالية في مدينة ليستر تستخدمه جمعية السلام الإسلامية للصلاة، وستصدر حكمها بحقه يوم 18 فبراير/شباط المقبل.

واعتقلت الشرطة البريطانية فيرار يوم 28 ديسمبر/كانون الأول الماضي، واتهمته بشن هجوم بدوافع دينية بعد اعترافه بوضع رأس الخنزير أمام المركز.

وكانت محكمة بريطانية قد أصدرت يوم الأربعاء حكماً بالسجن ثلاثة أشهر بحق شاب لوضعه رأس خنزير أمام مسجد بمدينة نيوبوري في مقاطعة بيركشاير.

كما أصدرت محكمة بريطانية أخرى العام الماضي حكماً بالسجن أربعة أشهر بحق جندي سابق (45 عاما) لوضعه رأس خنزير على باب مسجد بمدينة تشيلتنهام، وكتابة عبارات عنصرية على جدرانه.

المصدر : يو بي آي