كانو شهدت أعمال عنف سابقة نسبت إلى جماعة بوكو حرام (الجزيرة)

قال شهود عيان ومصدر طبي في نيجيريا إن مسلحين يعتقد أنهم إسلاميون قتلوا خمسة أشخاص في مدينة كانو (شمال) الثلاثاء، وذلك بعد يوم من هجوم مشابه أسفر عن مقتل 18 شخصا في سوق ببلدة تجارية شمال شرق البلاد.

ونقلت رويترز عن شهود ومصدر بأحد المستشفيات أن المسلحين كانوا يركبون دراجات نارية عندما فتحوا النار ليقتلوا ضحاياهم الخمسة ويجرحوا اثنين آخرين.

وكان مسؤول محلي قد ذكر أن مسلحين يعتقد انتماؤهم لجماعة بوكو حرام فتحوا النار على مجموعة من الصيادين في سوق ببلدة دامبوا الاثنين فقتلوا 18 شخصا.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن أسباب الهجوم لم تتضح بعد، لكنها نقلت عن أحد الشهود قوله إن المهاجمين كانوا غاضبين من الصيادين بسبب بيعهم لحم الخنزير.

كما نقلت الوكالة عن سكان محليين أن الصيادين في المنطقة شكلوا مؤخرا مجموعة حماية محلية لمواجهة "السرقات التي يرتكبها عناصر بوكو حرام"، مما دفع الجماعة إلى الانتقام.

يذكر أن مدينة كانو شهدت موجة من حوادث إطلاق النار الأسبوع الماضي نسبت إلى بوكو حرام التي تشن حملة لفرض الشريعة الإسلامية في نيجيريا التي يسكنها خليط من المسلمين والمسيحيين.

المصدر : وكالات