أرشيفية لراجنات سينغ (يسار الصورة) متحدثا إلى جادكاري (وكالة الأنباء الأوروبية)

اختار حزب المعارضة الرئيس في الهند بهاراتيا جاناتا اليوم الأربعاء راجنات سينغ زعيما جديدا خلفا لنيتين جادكاري، وذلك قبل عام من الانتخابات العامة.

وكان الزعيم جادكاري (55 عاما) الذي يرأس الحزب منذ 2009 قد قدم استقالته أمس الثلاثاء على خلفية تهم بالفساد.

ويقول ناشطو مكافحة الفساد إن جادكاري تورط في الاستيلاء على أراض زراعية بشكل غير مشروع عندما كان وزيرا بحكومة ولاية ماهاراشترا.

وقد أعلن حزب بهاراتيا جاناتا في وقت سابق أن جادكاري سيبقى رئيسا للحزب لفترة ثانية، غير أن الفكرة لاقت معارضة من بعض الأعضاء البارزين الذين شعروا بأن ذلك سيكون له تأثير سلبي على إستراتيجية توجيه تهم فساد ضد الائتلاف الحاكم الذي يقوده حزب المؤتمر الوطني الهندي.

ويُنظر إلى جادكاري على أنه فشل في بث الحياة بحزبه الذي بقي خارج السلطة منذ 2004.

يُشار إلى أن الزعيم الجديد سينغ (62 عاما) سبق أن تولى منصبي رئيس الحزب ورئيس حكومة ولاية أوتار براديش.

ويأتي ذلك في وقت يختار فيه حزب المؤتمر راهول غاندي نائبا لرئيس الحزب، ومن المرجح أن يقود حزبه في الانتخابات المقبلة.

المصدر : وكالات