العاصمة الإندونيسية جاكرتا شهدت أسوأ فيضان قبل أيام حيث قتل ما لا يقل عن 15 شخصا (الفرنسية)

ضرب زلزال بقوة ست درجات إقليم آتشيه الإندونيسي مما أدى إلى مقتل طفلة وإصابة آخرين بجروح، ودبّ الذعر في أوساط السكان.

وقالت وكالة الأرصاد الجوية وعلم المناخ والجيوفيزياء إن الزلزال الذي وقع الساعة 5:22 بالتوقيت المحلي صباح اليوم الثلاثاء كان على مسافة 15 كيلومترا جنوبي غربي باندا آتشيه عاصمة الإقليم، وعلى عمق 84 كيلومترا.

وقال مسؤول إندونيسي إن طفلة لقيت حتفها وأصيب ما لا يقل عن ثمانية آخرين بجروح بسبب الأنقاض المتساقطة عليهم جراء الزلزال.

وأثار الزلزال حالة من الذعر في باندا آتشيه، فهرع السكان إلى خارج منازلهم خوفا من حدوث موجة مد زلزالي (تسونامي).

وقالت هيئة الطوارئ المحلية إن مسجدا وما لا يقل عن 30 منزلا تعرضوا للتدمير في باندا آتشيه، وإن المئات من السكان انتقلوا إلى ملاذات مؤقتة في الوقت الذي تسعى فيه السلطات إلى تقدير الأضرار.

يشار إلى أن العاصمة الإندونيسية جاكرتا شهدت قبل نحو أسبوع فيضانا اعتبر الأسوأ منذ 2007، حيث أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 15 شخصا، إضافة إلى الأضرار المادية.

وكان إقليم آتشيه قد شهد عام 2004 زلزالا تلاه تسونامي أدى إلى مقتل أكثر من 200 ألف شخص، وألحق أضرارا بالغة.

المصدر : وكالات