أوباما خلال أدائه اليمين أمس أمام كبير قضاة المحكمة العليا (وكالة الأنباء الأوروبية)
يتوقع أن يشارك مئات آلاف الأشخاص اليوم الاثنين بوسط واشنطن في مراسم أداء اليمين الدستورية لباراك أوباما الذي بدأ أمس الأحد ولايته الثانية رئيسا للولايات المتحدة.

وسيستمر الاحتفال طيلة النهار مجسدا لحظة مهمة في تاريخ الديمقراطية الأميركية، وسيشمل أداء اليمين أمام مبنى الكابيتول، وإلقاء خطاب، وموكبا استعراضيا، وسهرتين يشارك فيهما عدد كبير من النجوم.

وسيعتلي أوباما -وهو أول رئيس أميركي من أصل أفريقي- المنصة التي أقيمت أسفل القبة البيضاء للكابيتول قبيل الظهر (17,00 بتوقيت غرينتش)، حيث سيلقي خطابه الرئاسي.

ومن المقرر أن يعلن أوباما -للمرة الثانية في غضون 24 ساعة- "أنا باراك حسين أوباما أقسم بأن أخلص في أداء مهامي رئيسا للولايات المتحدة، وأن أبذل كل ما بوسعي للحفاظ على دستور الولايات المتحدة وحمايته والدفاع عنه".

قال ديفد بلف مستشار الرئيس أمس إن أوباما سيطلب من الأميركيين في خطاب التنصيب أن يتذكروا ما يوحدهم بدلا من الانقسامات الحزبية التي شطرت البلاد

وكانت مراسم أولى مقتضبة وخاصة قد جرت أمس، واستغرقت أقل من دقيقة في البيت الأبيض بحضور أسرة أوباما، حيث وضع يده على الإنجيل وردد نص اليمين المؤلف من 35 كلمة، لقنه إياها كبير قضاة المحكمة العليا جون روبرتس.

ونظرا إلى أن ظهر العشرين من يناير/كانون الثاني هو الموعد الرسمي لبدء الولاية الرئاسية، فإن التقليد ينص على أنه إذا صادف هذا اليوم يوم أحد فإن الاحتفالات الرسمية تجري في اليوم التالي.

نهنئ أنفسنا
وقال أوباما -في تصريحات أمام أنصاره أمس- "ما نحتفل به ليس انتخاب رئيس أو أدائه القسم، بل تهنئة أنفسنا بهذه الأمة العظيمة التي نسميها وطننا"، وأضاف "وبعد الاحتفال يجب أن نشدد على العمل الشاق بقدر ما نستطيع، لنعْبر إلى أميركا أكثر غنى، ليس في ماضينا بل في مستقبلنا".

ومن المقرر أن يلقي أوباما خطابه الرئاسي بعد أدائه اليمين الدستورية، مع العلم بأن بعض الرؤساء السابقين أدلوا في هذه المناسبة بكلمات تاريخية، على غرار جون أف كينيدي الذي قال "لا تسألوا ماذا يمكن أن يؤدي بلدكم لكم، بل ماذا يمكن أن تقوموا به أنتم من أجل بلدكم؟".

وقال ديفد بلف مستشار الرئيس أمس إن أوباما سيطلب من الأميركيين في خطاب التنصيب أن يتذكروا "ما يوحدهم بدلا من الانقسامات الحزبية التي شطرت البلاد".

بايدن أدى بدوره أمس القسم نائبا للرئيس   (وكالة الأنباء الأوروبية)
وأوضح -في تصريحات لمحطة "أي بي سي" أنه سيتحدث عن كيف "يمكن لمبادئنا التأسيسية وقيمنا أن توجهنا في عالم اليوم المتغير والمليء بالتحديات؟".

قداس وحفلان
ومن المتوقع أن يكون باراك برفقة زوجته ميشال في مقدمة موكب استعراضي على جادة بنسلفانيا التي تربط بين البيت الأبيض والكونغرس. على أن ينتقلا بعد ذلك إلى منصة أقيمت بالقرب من مقر الحكومة لمتابعة بقية العرض. وسينتهي النهار -الذي سيبدأ بقداس- بسهرتين يشارك فيهما الرئيس مع زوجته، ويتخللهما حفل فني يشارك فيه عدد من نجوم الفن في أميركا.

وفاز أوباما بفترته الثانية يوم السابع من نوفمبر/تشرين الثاني بعد تغلبه على المرشح الجمهوري ميت رومني، ويواجه أوباما -في مستهل فترته الثانية- الكثير من نفس المشكلات التي اعترضت سبيله في الفترة الأولى، مثل ارتفاع البطالة المستمر، وأزمة الدين، والانقسام الحزبي الكبير بشأن كيفية حل المشكلات.

وفي وقت سابق أمس، أدى نائب الرئيس جو بايدن اليمين الدستورية لفترة ثانية أمام القاضية في المحكمة العليا سونيا سوتومايور، لتكون أول قاضية من أصل لاتيني تتولى مراسم أداء اليمين لواحد من أكبر منصبين في الدولة.

المصدر : وكالات