قوات الأمن الأفغانية تعتلي سطح المبنى الذي تعرض للهجوم (رويترز)
قالت الشرطة الأفغانية إن خمسة من عناصر حركة طالبان وثلاثة من أفراد الشرطة قتلوا، وسقط عدد من الجرحى في مواجهات استمرت ساعات بعد أن احتلت طالبان مبنى تابعا للشرطة الأفغانية في كابل فجر اليوم الاثنين.

وصرح قائد شرطة كابل محمد أيوب سالانجي قائلا "انتهى الأمر، وقتل الإرهابيان الأخيران، ولم يتمكنا من تفجير سترتيهما المفخختين".

وهاجم خمسة مسلحون يرتدون أحزمة ناسفة مبنى تابعا لشرطة المرور مؤلفا من أربع طبقات في كابل فجر اليوم، وخاضوا معركة مع القوات بداخله.

وقال سالانجي إن جميع المهاجمين قتلوا بعد أن استدعيت "الوحدات الخاصة" التابعة للشرطة للمساعدة في ملاحقة المهاجمين.

وقال نائب وزير الداخلية الجنرال عبد الرحمن إن ثلاثة من الشرطة قتلوا في الهجوم الذي أوقع أربعة جرحى بين صفوفهم، اثنان منهم من القوات الخاصة إضافة إلى ستة مدنيين.

وقال متحدث باسم قوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان (إيساف) إن عددا صغيرا من جنود هذه القوة توجهوا أيضا إلى المكان لمساعدة قوات الأمن الأفغانية، لكنه أضاف أن "المسؤولين الأفغان هم من يدير العمليات"، دون إعطاء تفاصيل إضافية.

وكان دوي انفجار قوي سمع في كابل تلاه إطلاق نار كثيف، تبيّن أنه نجم عن تفجير انتحاري، فيما تمكن مسلحون آخرون من دخول مبنى مركز الشرطة وتبادلوا النار مع القوات الموجودة بداخله.

وأعلن المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد، مسؤولية حركته عن الهجوم. وقال إن "عددا كبيرا من الفدائيين دخلوا مبنى في دهمازانغ ويهاجمون مركز تدريب أميركيا ومركزا للشرطة ومراكز عسكرية أخرى، وألحقوا خسائر فادحة بالعدو".

وهذا يعد ثاني هجوم يشنه مسلحو طالبان في العاصمة الأفغانية خلال أقل من أسبوع، إذ استهدف مهاجمون انتحاريون مقر وكالة الاستخبارات الأفغانية في كابل مما أدى لمقتل شخصين وإصابة العشرات بجروح.

المصدر : وكالات