"مجاهدي خلق" تنتقد وضع معسكر ليبرتي
آخر تحديث: 2013/1/3 الساعة 02:14 (مكة المكرمة) الموافق 1434/2/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/1/3 الساعة 02:14 (مكة المكرمة) الموافق 1434/2/21 هـ

"مجاهدي خلق" تنتقد وضع معسكر ليبرتي

مخيم ليبرتي قرب بغداد كان قاعدة عسكرية أميركية (الأوروبية)

قالت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة في المنفى إن معسكر ليبرتي قرب بغداد الذي نقل إليه آلاف المعارضين الإيرانيين لا يتطابق والمعايير الإنسانية الدولية، مخالفة بهذا ممثل أمين عام الأمم المتحدة في العراق مارتن كوبلر.

وفي رسالة بعثت بها الأربعاء إلى الأمم المتحدة، قالت أفشين علوي المتحدثة باسم المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في باريس -وهو الذراع السياسية لمجاهدي خلق التي أعلنت تخليها عن العمل المسلح- إن البيان الذي نشره كوبلر مطلع العام الماضي، والذي اعتبر فيه أن البنايات والمنشآت في معسكر ليبرتي مطابقة للقواعد الإنسانية الدولية، يهدف إلى "خداع" المقيمين في المعسكر الذي كان قاعدة للقوات الأميركية.

ونقل اللاجئون الإيرانيون في معسكر أشرف بمحافظة ديالى، وعددهم 3400، العام الماضي إلى المعسكر القريب من بغداد بطلب من الحكومة العراقية، وبدعم من الولايات المتحدة.

وكان متحدث باسم منظمة "مجاهدي خلق" قال الأحد الماضي إن معسكر ليبرتي ما يزال غارقا في مياه الأمطار التي هطلت مؤخرا في العراق، وهو ما يجعله غير قابل للسكن. ووصف المعارضون الإيرانيون الأجواء في معسكر ليبرتي بالـ"بوليسية".

ورفضت المفوضية الأممية العليا للاجئين مطلع العام الماضي اعتبار معسكر ليبرتي مطابقا للقواعد الإنسانية، لا سيما في ما يخص التزود بالمياه والكهرباء إضافة إلى نظام الصرف الصحي. لكنها اعتبرت لاحقا أن المعسكر مؤهل لاستقبال مقيمين، وهو ما أيده بعد ذلك مباشرة ممثل الأمم المتحدة في العراق مارتن كوبلر.

وطالب المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية بتحقيق "عاجل وحيادي" في موقف ممثل أمين عام الأمم المتحدة من مطابقة وضع المعسكر للمعايير الإنسانية الدولية، وبضمان أمن ساكنيه.

يشار إلى أن منظمة مجاهدي خلق أُنشئت في ستينيات القرن الماضي للكفاح ضد نظام الشاه في إيران، وتمركزت في العراق عقب صعود النظام الإيراني الحالي عام 1979، وقامت خلال سنوات الحرب الإيرانية العراقية (1980-1988) بعمليات عسكرية ضد إيران انطلاقا من الأراضي العراقية.
المصدر : الفرنسية