الرؤوس التي استخدمتها منشأة للبحوث الطبية في روما كانت محنطة بشكل صحيح وملفوفة ومصنفة (الأوروبية-أرشيف)

قال مسؤولون الثلاثاء إن محققين يفحصون شحنة تضم 18 رأسا آدميا وصلت من إيطاليا إلى مطار أوهير الدولي في شيكاغو توصلوا إلى أنها لجثث جرى التبرع بها للبحث العلمي, وكانت مرسلة إلى شركة لحرق الجثث في الولايات المتحدة. 

واكتشف مسؤولو الجمارك الطرد المروع الذي شحن من إيطاليا إلى شيكاغو قبيل عيد الميلاد يوم الاثنين, وقالت متحدثة باسم الطبيب الشرعي إن أوراق الشحنة لم تكن سليمة ومن ثم صادرها المسؤولون وأرسلوها  للفحص الطبي في مقاطعة كوك. 

وأضافت المتحدثة ماري باليولوجو أن الرؤوس التي استخدمتها منشأة للبحوث الطبية في روما كانت محنطة بشكل صحيح وملفوفة ومصنفة عندما وصلت إلى المطار. 

وأكدت أن شركة إحراق الجثث التي كان من المفترض أن تتسلم الرؤوس وتتخلص منها قدمت الأوراق المفقودة إلى الطبيب الشرعي الثلاثاء. 

وقال الطبيب الشرعي إنه لن يتم تسليم الرؤوس للشركة لحين تحقق السلطات الاتحادية من الأوراق. 

المصدر : رويترز