المحكمة ترفض طلب برلسكوني التأجيل
آخر تحديث: 2013/1/14 الساعة 22:45 (مكة المكرمة) الموافق 1434/3/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/1/14 الساعة 22:45 (مكة المكرمة) الموافق 1434/3/2 هـ

المحكمة ترفض طلب برلسكوني التأجيل

برلسكوني غاب عن جلسة المحكمة بحجة اجتماع حزبه (الفرنسية)

رفضت محكمة ميلانو طلبا تقدم به محامي دفاع رئيس الوزراء الإيطالي السابق سلفيو برلسكوني لتعليق محاكمته في قضية دعارة مع راقصة قاصر إلى ما بعد الانتخابات التشريعية التي ستجرى في فبراير/شباط القادم.

ورفض قضاة ميلانو حجة محاميه بأن التزامه رئيسا لائتلاف يمين الوسط في الانتخابات يمنعه من حضور المحاكمة.

وأوضح القضاة أن غياب رئيس الوزراء السابق جاء بناء على "خيار شخصي لحضور اجتماعات الحزب البرلمانية وليس جزءا من الممارسات البرلمانية".

في المقابل قال محامي الدفاع نيكولا غيديني إن طلبه بتعليق المحاكمة كان بهدف منع استغلال الإجراءات لأغراض سياسية.

وكان برلسكوني تغيب عن جلسة اليوم بحجة اجتماع حزبه لترتيب قوائم المترشحين. لكن المدعية العامة إيد بوكاسيني قالت "أطلب أن تتواصل هذه المحاكمة، لأن المحاكمة لا يمكن أن تعلق بسبب حملة انتخابية". وأضافت "الانتخابات ليست مسألة قانونية لتأخذها المحكمة في الحسبان".

روبي روباتشوري حضرت جلسة المحكمة في ميلانو (الفرنسية)

ويتهم برلسكوني الذي يسعى لخوض الانتخابات للمرة السادسة في مشواره السياسي بدفع مبالغ مالية في فضيحة أخلاقية مع راقصة تدعى روبي روباتشوري، وذلك في حفل أقيم بمنزله قرب ميلانو عام 2010 عندما كانت في السابعة عشرة من عمرها.

من جهتها حضرت روبي روباتشوري للإدلاء بشهادتها أمام المحكمة بعد تغيب عن جلسة كانت مقررة الشهر الماضي بحجة وجودها في عطلة خارج البلاد.

لكن القاضية جوليا توري قالت إن التصريحات التي أدلت بها كافية وإنها لن تدلي بشهادتها في جلسة علنية.

وكانت المحاكمة علقت على مدى الأشهر الماضية عندما كان برلسكوني في السلطة قبل استقالته في نوفمبر/تشرين الثاني 2011 في ذروة أزمة اليورو.

وكان برلسكوني نفى في جلسة سابقة كل التهم الموجهة إليه، بينما أدلى شهود بروايات حول حفلات المجون داخل فيلا بمسقط رأسه قرب ميلانو.

وسيتوجه الإيطاليون إلى صناديق الاقتراع في 24 و25 فبراير/شباط في حين تتجه المحكمة لعقد جلستها في الرابع من نفس الشهر لإصدار حكمها في القضية.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات