شافيز لم يشاهَد أو يُسمع منه شيء منذ إجراء الجراحة له الشهر الماضي (الفرنسية)
قال أدان شافيز شقيق الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز إن شقيقه المصاب بالسرطان يستجيب جيدا للعلاج وليس في غيبوبة، مثلما أشيع في تسريبات تم تناقلها على مواقع التواصل الاجتماعي بعد شهر من إجراء جراحة له لإزالة أورام سرطانية في أحد مستشفيات العاصمة الكوبية هافانا.

ووصف أدان -الذي يشغل منصب حاكم ولاية باريناس جنوب غرب فنزويلا- المعلومات المتداولة بأن العائلة تدرس توقيفا مفترضا للأجهزة التي تبقيه حيا بأنها "مغلوطة بالكامل"، مؤكدا أنه يواصل الاستجابة للعلاج بشكل طيب وتماثله للشفاء يتقدم بشكل يومي.

ولم يشاهَد شافيز (58 عاما) ولم يُسمع منه شيء منذ الجراحة التي أجريت له في 11 ديسمبر/كانون الاول، وهي رابع جراحة من نوعها تجرى له بعد اكتشاف المرض في منطقة الحوض منتصف 2011، مما ترك فنزويلا في حالة ترقب.

وتخلف شافيز عن حضور حفل تنصيبه لفترة جديدة مدتها ست سنوات الأسبوع الماضي، رغم أن المحكمة الدستورية الفنزويلية قضت بأنه ما زال في السلطة، وأن بإمكان نائبه نيكولاس مادورو الإنابة عنه إلى أن تتضح حالة الرئيس.

وتأججت الشائعات عندما لم يرسل شافيز رسالة يوم الخميس إلى اجتماع حاشد مؤيد للحكومة، وهو نفس اليوم الذي كان من المفترض أن يؤدي فيه اليمين، وعلى عكس رحلاته السابقة لكوبا من أجل العلاج الطبي لم تنشر صور له.

وقام رئيس بيرو أولانتا هومالا ورئيسة الأرجنتين كريستينا فرنانديز -وكلاهما صديق لشافيز- بزيارة كوبا الأسبوع الماضي، ولم يظهر ما يشير إلى أن أيا منهما رآه.

وفي ختام زيارتها أمس السبت، قالت فرنانديز إنه من غير الملائم بالنسبة لها أن تتحدث عن حالة شافيز التي تعد أحد شؤون عائلته، وقالت للصحفيين في هافانا "أطلب منكم إظهار قدر كبير من
الاحترام والتضامن".

المصدر : وكالات