ثياب ممزقة وأحذية بمكان وقوع حادث الازدحام (الفرنسية)

أعلنت إدارة الإطفاء بعاصمة ساحل العاج أبيدجان أن ستين شخصا على الأقل قتلوا وجرح حوالي مائتين جراء تدافع وقع قرب أحد الملاعب حيث تجمع حشد لمشاهدة عرض للألعاب النارية نظم احتفاء بليلة رأس السنة.

وقال مسؤول إغاثة طالبا عدم نشر اسمه "هناك نحو ستين قتيلا ونحو مائتي مصاب، وهذا تقدير أولي".

وأضاف أن الحادث "وقع قرب ملعب فيلكس أوفويت بواني حيث تجمع حشد لمشاهدة الألعاب النارية".

وقال مراسل وكالة رويترز إنه كانت هناك بقع دماء وأحذية خارج الملعب صباح اليوم وما زال مسؤولون حكوميون ومسؤولو إنقاذ وقوات أمن متواجدة هناك".

وقالت عاملة نظافة تدعى أسيتو توري "جاء طفلاي إلى هنا بالأمس، طلبت منهما عدم الحضور ولكنهما لم يستمعا إلي، حضرا عندما كنت نائمة ماذا سأفعل؟"، مضيفة أنها لا تعلم ما إذا كانا قد نجيا أم لا من حادث الازدحام.

وفي وقت سابق، ذكر رئيس فرق الإطفاء العسكرية في أبيدجان ومصدر آخر في الإطفاء سقوط 61 قتيلا وحوالي 48 جريحا فقط.

المصدر : وكالات