عدد الجنود الأميركيين سيتقلص إلى 68 ألفا بنهاية الشهر الجاري (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أمس الجمعة أن الانسحاب المقرر لنحو ثلاثين ألف جندي أميركي من أفغانستان قبل نهاية الشهر يسير حسب الخطة المرسومة، وسوف ينتهي قبل الموعد الذي تحدد أصلا.

وذكر البنتاغون أن القيادة العسكرية توقعت الانتهاء من سحب هؤلاء الجنود قبل نهاية سبتمبر/أيلول، "ولكن العملية متقدمة جدا" عن الخطة المرسومة.

وينتشر زهاء مائة ألف جندي أميركي في أفغانستان، ويتواجد منهم حاليا نحو 77 ألفا، وسيتقلص هذا العدد إلى 68 ألفا عندما يعود الجنود المقرر انسحابهم.

كما يوجد نحو 40 ألف جندي غير أميركي في أفغانستان.

وقد قرر حلف شمال الأطلسي (ناتو) سحب معظم قواته المقاتلة قبل نهاية العام 2014 بعد أن تصبح عناصر الشرطة والجيش الأفغانية قادرة على تولي المسؤولية الأمنية في البلاد.

وسوف يرفع قائد القوات الأميركية والحلف الأطلسي في أفغانستان الجنرال جون ألان تقريرا إلى البيت الأبيض لتحديد توصياته، قبيل إتمام الانسحاب التام.

ويأتي إعلان البنتاغون عقب تأكيد الأمين العام للناتو أندرس فوغ راسموسن الأسبوع الماضي، بأن خطط التكتل العسكري بشأن إتمام سحب قواته من أفغانستان في العام 2014 لا تزال سارية، رغم تعليق تدريب قوات الأمن المحلية بسبب سلسلة من الهجمات نفذها أفغان في زي عسكري ضد الجنود الأجانب.

المصدر : الفرنسية