أفراد من التاميل الذين بدؤوا الانخراط في الحياة السياسية بسريلانكا  (رويترز)
بدأت عمليات التصويت اليوم السبت في الانتخابات المحلية بسريلانكا التي يتنافس فيها حزب من أقلية التاميل كان الجناح السياسي للمتمردين الانفصاليين السابقين في البلد.

ويتنافس التحالف الوطني التاميلي على مقاعد في المقاطعة الشرقية للمرة الأولى منذ هزيمة نمور تحرير تاميل إيلام عسكريا عام 2009.

وكان التحالف يعمل وفقا لتوجيهات المتمردين التاميل خلال الحرب. وقاطعت أحزاب التاميل الانتخابات المحلية الأخيرة عام 2008.

وقد تم تسجيل أكثر من مليون ناخب في المقاطعة الشرقية التي تضم مناطق ترينكومالي وباتيكالوا وأمبارا، وتشمل مناطق كان المتمردون التاميل يسيطرون عليها. ويختار الناخبون 35 عضوا لمجلس المقاطعة.

ومن المتوقع الإعلان عن نتائج الانتخابات في المناطق الثلاث غدا الأحد.

يشار إلى أن التحالف الوطني التاميلي أسقط مطالبه بمنح الاستقلال لشمال وشرق سريلانكا حيث يتمركز أغلب التاميل، وهو استقلال خاض من أجله تمرد تاميلي صراعا داميا استمر 26 عاما وانتهى بهزيمته ومقتل قائده فيلوبيلاي برابهاكاران.

المصدر : وكالات