جنود صينيون ينتشلون أطفالا من أنقاض المنازل التي لحقت بها أضرار كبيرة جراء الزلزالين (رويترز)

ارتفعت حصيلة الزلزالين الذين ضربا جنوب غربي الصين الجمعة إلى 67 قتيلا ومئات الجرحى، إضافة إلى نزوح عشرات الآلاف من منازلهم بعد أن لحقت بها أضرار جسيمة.

وقالت إدارة الزلازل في الصين على موقعها الإلكتروني إن الزلزال الأول الذي بلغت قوته 5.7 درجات على مقياس ريختر شعر به سكان مناطق واسعة في إقليم يونان وجويتشو وسيشوان. وضرب زلزال ثان بقوة 5.6 درجات، تقريبا نفس المنطقة.  

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة إن حوالي 731 شخصا أصيبوا في حين لحقت أضرار بعشرين ألف منزل في المنطقة الجبلية النائية على بعد نحو 350 كيلومترا من كونمينج عاصمة إقليم يونان. وجل هذه المنازل الواقعة في مناطق ريفية مشيدة بمواد لا تتحمل الزلازل, وهو ما يفسر العدد الكبير المتضرر منها.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة إن نحو 700 ألف شخص تأثروا بالزلزال وتوابعه في يليانغ بمقاطعة يونان, وتحدثت عن إرسال فرق إنقاذ وشحنات من الخيام إلى المناطق المنكوبة.

وقامت السلطات بإجلاء أكثر من 100 ألف شخص من المنطقة مع وقوع أكثر من ستين هزة ارتدادية ولم ترد أنباء عن سقوط قتلى في إقليم قويتشو.

وذكرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أنها سترسل خبراء ومعونات إغاثة  مبدئية من خلال مكاتبها المحلية.

وقالت وسائل إعلام محلية إن رئيس الوزراء الصيني ون جياباو في طريقه للإشراف على عمليات الإغاثة بالمنطقة التي تبعد نحو 1700 كيلومتر جنوب غرب بكين. كما أمر الرئيس الصيني هو جينتاو -الذي كان يحضر قمة منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادي بمدينة فلاديفوستوك الروسية- بإرسال مساعدات إغاثة إلى المنطقة.

وكان زلزال قوي قد ضرب في 2008 مقاطعة سيشوان الواقعة شمال يونان مما تسبب حينها في مقتل تسعين ألف شخص دفن جلهم بين أنقاض منازلهم التي تتميز أيضا بهشاشة بنائها.

المصدر : وكالات