وليم هيغ دعا الاتحاد الأوروبي لإدراج المقاومة الإسلامية في لبنان ضمن قائمة المنظمات الإرهابية (الفرنسية)
دعا وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ الجمعة الاتحاد الأوروبي إلى وضع الجناح العسكري لحزب الله اللبناني، الذي تطلق عليه "المقاومة الإسلامية في لبنان" على القائمة السوداء للمنظمات "الإرهابية"، وهو ما استبعده نظيره الفرنسي لوران فابيوس. وقال هيغ على هامش لقاء في مدينة بافوس الساحلية القبرصية مع نظرائه في الاتحاد الأوروبي "من الضروري التقدم في هذا الموضوع، سبق أن اتخذنا تدابير في هذا الشأن في المملكة المتحدة وأرغب في رؤية الاتحاد الأوروبي يستهدف الجناح العسكري لحزب الله ويفرض عقوبات عليه".

من جانبه لفت وزير الخارجية الهولندي يوري روزنتال إلى أن بلاده اتخذت إجراء مماثلا في حق الحزب، لكن الوزير الفرنسي لوران فابيوس تحفظ على هذه الخطوة قائلا "قانونيا، يمكن وضع منظمة على قائمة المنظمات الإرهابية عند ما يكون ثمة إجراء قضائي مفتوح في حقها بصفتها الشخصية، وهذا غير قائم حاليا".

ولحزب الله جناح عسكري باسم "المقاومة الإسلامية في لبنان"، كما لديه نواب في البرلمان ووزراء. ووضعت بريطانيا الجناح العسكري لحزب الله على قائمتها السوداء في وقت وضعت فيه هولندا الحزب بأكمله على لائحتها السوداء للمنظمات "الإرهابية". وتمارس إسرائيل منذ شهور ضغوطا على الاتحاد الأوروبي لحمله على إدراج حزب الله على قائمة "المنظمات الإرهابية".

ورفض الاتحاد الأوروبي طلبا في هذا الاتجاه تقدم به وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان بعد هجوم دام استهدف سياحا إسرائيليين في بلغاريا في 18 يوليو/ تموز الماضي.

وتتهم إسرائيل إيران وحزب الله بـ"التخطيط للهجوم على أهداف إسرائيلية في أكثر من 20 بلدا خلال العامين الماضيين" وبتنفيذ الهجوم في بلغاريا الذي أدى إلى مقتل خمسة سياح إسرائيليين، وهو ما نفته طهران.

المصدر : الفرنسية