لافروف وكلينتون توصلا إلى اتفاق أولي بشأن التأشيرات صيف 2011 (الفرنسية-أرشيف)
ستبدأ الولايات المتحدة وروسيا غدا الأحد تخفيف الإجراءات المتعلقة بالتأشيرات بينهما، في إطار جهودهما لتعزيز العلاقات رغم الخلافات السياسية.

وكانت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون ونظيرها الروسي سيرغي لافروف قد أعلنا في يوليو/ تموز 2011 في واشنطن الخطوط العريضة لاتفاق في هذا الاتجاه.

وحسب الخارجية الأميركية، ستعفي روسيا الأميركيين من شرط الحصول على دعوة للسماح بتأشيرات زيارة لفئة رجال الأعمال، لكن سيبقى السياح الأميركيون ملزمين بضرورة إثبات مكان إقامتهم.

من جانبها ستخفض الولايات المتحدة من 100 إلى 20 دولارا تكلفة طلب تأشيرة دخول الروس. كما سيصدر البلدان تأشيرات دخول متعددة صالحة لثلاث سنوات.

ويتزامن القرار مع زيارة كلينتون لمدينة فلاديفوستوك الروسية بمناسبة قمة حول التعاون الاقتصادي في آسيا والمحيط الهادي.

المصدر : رويترز