مالي تطلب دعما عسكريا أفريقيا بالشمال
آخر تحديث: 2012/9/5 الساعة 05:11 (مكة المكرمة) الموافق 1433/10/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/9/5 الساعة 05:11 (مكة المكرمة) الموافق 1433/10/17 هـ

مالي تطلب دعما عسكريا أفريقيا بالشمال

حركة التوحيد والجهاد في غرب أفريقيا وجماعة أنصار الدين تسيطران على شمال مالي بأكمله (الفرنسية)

قال مسؤول فرنسي كبير إن رئيس مالي بالوكالة ديونكوندا تراوريه طلب "رسميا" الثلاثاء تدخل قوات عسكرية من غرب أفريقيا لاستعادة شمال البلاد من أيدي "المتمردين الإسلاميين".

وقال الممثل الخاص لفرنسا في منطقة الساحل جان فيليكس باغانون "هذا اليوم تميز بتطور ملموس بما أننا قادمون من أبيدجان حيث أبلغنا الرئيس الحالي للمجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا رئيس ساحل العاج الحسن وتارا أن الرئيس تراوريه وجه رسميا طلبا إلى المجموعة لتقديم مساهمة ذات طابع عسكري من أجل فرض الاستقرار في البلاد وخصوصا استعادة الشمال".

وأضاف أن "الأمر يتعلق هنا بتطور مهم حيث بحثنا مع رئيس بوركينا فاسو بليز كامباوري التطورات الممكنة".

وكانت المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا قد أعربت عن استعدادها لإرسال قوة من حوالي 3300 رجل إلى مالي، ولكنها أبدت رغبتها في تكليف من الأمم المتحدة بهذه المهمة التي تتوقف من جهة أخرى على طلب رسمي من السلطات الانتقالية في مالي.

وكانت حركة التوحيد والجهاد في غرب أفريقيا قد استولت السبت الماضي على مدينة دوينتزا الواقعة على الحدود بين شمال مالي الذي تسيطر عليه حركات إسلامية وبين جنوبها الذي تسيطر عليه الحكومة.

وتسيطر حركة التوحيد والجهاد في غرب أفريقيا وجماعة أنصار الدين على شمال مالي بأكمله، أي ما يوازي ثلثي مساحة البلاد منذ أواخر شهر مارس/ آذار الماضي.

المصدر : وكالات