كلينتون وجيتشي تحدثا عن توافق على التعاون بين الصين والولايات المتحدة الأميركية (الفرنسية)
لجأت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون ونظيرها الصيني يانغ جيتشي إلى خيار التهدئة والحفاظ على علاقات مستقرة خلال الفترة القادمة التي تشهد تحديات داخلية للطرفين.

وقالت كلينتون التي تزور الصين إنها أجرت محادثات "بناءة ومثمرة" مع الزعماء الصينيين رغم إقرارها بوجود خلافات بين الدولتين بشأن سوريا وكوريا الشمالية والدور الأميركي في منطقة آسيا المحيط الهادئ.

وقالت كلينتون عقب محادثاتها مع جيتشي والرئيس هو جينتاو "لا نتوقع اتفاقنا في كل الأمور"، وأضافت "لكن ما قمنا به هو بهدف ترسيخ أهمية الحوار والتعاون لكي نعمل معا لحل هذه الخلافات في حالة وجودها".

من جانبه قال يانغ إن الجانبين اتفقا على العمل على زيادة الثقة المتبادلة و"إزالة الهواجس" التي تكتنف علاقاتهما في منطقة آسيا المحيط الهادئ، وأوضح خلال مؤتمر صحفي مشترك مع كلينتون أن خيار الصين كان واضحا وهو تعزيز التعاون مع الولايات المتحدة.

وأضاف "نأمل أن تتعاون الصين والولايات المتحدة من أجل تطوير علاقة إيجابية وعملية". وقال إن الطرفين قادران على العمل المشترك في ظل الاحترام المتبادل لمصالحنا الخاصة وأولويات كل طرف.

وكان الرئيس هو جينتاو قد أكد عند استقباله كلينتون على ضرورة الحفاظ على نمو العلاقات الصينية الأميركية، لما لذلك من أثر على البلدين وعلى جهود إعادة العافية للاقتصاد العالمي.

ومن المقرر أن تلتقي كلينتون رئيس الوزراء وين جياباو ونائبه لي كوتشيانغ في وقت لاحق اليوم، في حين ألغت بكين لقاء مقررا مع نائب الرئيس شي جينبنغ لأسباب مجهولة.

وتشير التصريحات المتبادلة بين الطرفين إلى اقتناعهما بالتهدئة في ظل انشغال بكين بالمؤتمر القادم للحزب الشيوعي الحاكم وتطلع الرئيس الأميركي باراك أوباما للفوز بولاية ثانية خلال الانتخابات الرئاسية في نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

وضمن مخاوف من امتداد النفوذ الصيني، دعت كلينتون في وقت سابق السلطات الصينية إلى التفاوض مع دول جنوب شرق آسيا في إطار دبلوماسي يتيح منع تدهور محتمل للنزاعات بشأن السيادة على جزر في بحر الصين الجنوبي، غير أن بكين تصر على موقفها باعتماد الحوار الثنائي مع الدول المعنية لحل تلك الخلافات.

يذكر أن الصين هي المحطة الثالثة لكلينتون بعد إندونيسيا وجزر كوك. وتتضمن جولتها أيضا زيارات إلى تيمور الشرقية وبروناي وروسيا حيث من المقرر أن تشارك في منتدى التعاون الاقتصادي في دول آسيا والمحيط الهادئ في فالديفوستوك الأسبوع القادم.

المصدر : وكالات