أوباما يواجه منافسة صعبة من رومني
آخر تحديث: 2012/9/3 الساعة 04:09 (مكة المكرمة) الموافق 1433/10/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/9/3 الساعة 04:09 (مكة المكرمة) الموافق 1433/10/17 هـ

أوباما يواجه منافسة صعبة من رومني

المؤتمر الجمهوري نجح في رفع أسهم رومني بين الناخبين (الفرنسية)

كشف استطلاع جديد للرأي الأحد أن الرئيس الأميركي باراك أوباما سيواجه منافسة صعبة من مرشح الحزب الجمهوري مت رومني، حيث حصل كل منهما على تأييد 45% من الناخبين المحتملين.

وجاء هذا الاستطلاع -الذي أجراه مركز إيبسوس لصالح رويترز- قبل أيام من ترشيح الديمقراطيين المتوقع للرئيس أوباما لولاية ثانية في المؤتمر الوطني للحزب الديمقراطي المرتقب بمدينة شارلوت في ولاية نورث كارولاينا.

وقبل أسبوع، أظهر استطلاع آخر لرويترز -بالتعاون مع مركز إيبسوس- تقدم أوباما بحصوله على 46% مقابل 42% لخصمه الجمهوري، لكن مؤتمر الحزب الجمهوري الأسبوع الماضي في تامبا بفلوريدا لترشيح رومني قد يكون السبب في دعم مركزه ليضعه على قدم المساواة مع أوباما.

وفي المقابل، قد يحصل أوباما -الذي يُتوقع أن يقبل الترشيح في مؤتمر الديمقراطيين الخميس المقبل- على دفعة لدى الناخبين عقب المؤتمر، وهو رأي تدعمه منسقة استطلاعات الرأي في إيبسوس جوليا كلارك.

وترى كلارك أن الجمهوريين نجحوا خلال مؤتمرهم في إضفاء مزيد من الإنسانية على صورة مرشحهم وإظهاره بمظهر أكثر أناقة، مما زاد من شعبيته.

ومن جهة أخرى، وبالرغم من تمتع كل مرشح بتأييد ساحق من الناخبين في حزبه السياسي، فقد كشف الاستطلاع عن تقدم رومني لدى الناخبين المستقلين بحصوله على 33% مقابل 28% لأوباما.

كما أظهر الاستطلاع استمرار التحسن في مسار تصاعدي للمرشح الجمهوري فيما يتعلق بالسمات الرئيسية، وتساوي رومني مع أوباما في قضايا على غرار الشخص الذي "يمثل أميركا"، و"هو شخص مستقيم"، و"فصيح".

أما فيما يتعلق بسؤال عن "الشخص الأكثر جاذبية وقبولا"، فقد تحسن وضع رومني نسبيا، لكنه لا يزال متأخرا بحصوله على 32% مقابل 48% لأوباما.

ولم يظهر الاستطلاع تغيرا مهما فيما يتعلق بتصورات المرشح السياسية والاقتصادية، مما يدل -حسب رأي كلارك- على أن المؤتمرات الشعبية تركز على الشكليات بدلا من الجوهر.

لكن الاستطلاع أظهر أيضا أن الناخبين ينتظرون سماع ما سيقوله أوباما عن الاقتصاد الأميركي، وأن 76% من الأميركيين يعتقدون أن البلاد تسير على الطريق الخطأ، وأن 73% منهم لديهم اعتقاد مماثل بشأن الوظائف، في مقابل 62% ممن يعتقدون الشيء نفسه بشأن الرعاية الصحية.

يذكر أن استطلاعا آخر للرأي -أجرته صحيفة واشنطن بوست بالتعاون مع قناة أي بي سي قبل ثلاثة أيام- أظهر حصول رومني على 47% من أصوات الناخبين، مقابل 46% لأوباما، كما أوضح تقدم رومني في موضوع الاقتصاد، في مقابل تقدم أوباما بفارق 34 نقطة في المسائل الاجتماعية.

المصدر : رويترز

التعليقات