من أعمال قتل تورطت فيها الشرطة والجيش في نيجيريا ضد جماعة بوكو حرام (الجزيرة-أرشيف)

اعتقل عدد من عناصر قوات الأمن النيجيرية للاشتباه بتورطهم في أنشطة جماعة بوكو حرام -التي ينسب إليها تنفيذ عدة هجمات خلفت مئات القتلى- وفق ما أعلنه الجيش النيجيري.

وقال المتحدث العسكري العقيد موسى صغير إن الاعتقالات وقعت بعدما أوقف جنود من وحدة خاصة منتشرة في مايدوغوري (شمال شرق) مسؤولا عن الهجرة هو غريما محمد للاشتباه بأنه كان عنصرا ناشطا في بوكو حرام.

وأضاف أن اعتقال هذا المسؤول عن الهجرة "أدى إلى اعتقال عناصر آخرين من قوات الأمن المتورطة في هجمات إرهابية مختلفة وقعت بولايتي بورنو ويوبي". لكنه لم يحدد عدد المعتقلين.

وأوضح صغير موسى قائلا "لقد اعترف بأنه عضو فاعل في جماعة بوكو حرام الإرهابية التي انضم إليها قبل أزمة 2009" في إشارة إلى النزاع المسلح الذي اتسع هذه السنة.

وأضاف المتحدث العسكري "اعترف أيضا بأنه تدرب في النيجر مع 15 آخرين من أعضاء الجماعة على استخدام السلاح والقيام بعمليات اغتيال وشن عمليات خاصة".

وقال المصدر العسكري إنه اعترف بقتل عدد كبير من كبار الموظفين والعناصر الأمنية والسياسيين الذين أعلنوا عداءهم للجماعة بولايتي يوبي وبورنو، كما اشترك أيضا بهجمات على مراكز للشرطة وسجن وحرق بضع مدارس عامة.

وكان غريما محمد قد اعتقل قبل شهر على حاجز تفتيش بينما كان يعرف عن نفسه بأنه ضابط بالجيش.

وتوجه إلى بوكو حرام تهمة قتل أكثر من 1400 شخص منذ 2010 خلال هجمات في شمال نيجيربا ووسطها.

المصدر : الفرنسية