طالبان باكستان تعفو عن وزير مطلوب
آخر تحديث: 2012/9/27 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/9/27 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/12 هـ

طالبان باكستان تعفو عن وزير مطلوب

بيلور أعلن عن مكافأة قدرها مائة ألف دولار لمن يقتل منتج الفيلم المسيء للإسلام (الفرنسية)

أعلنت حركة طالبان باكستان الأربعاء أنها شطبت من "لائحتها السوداء" اسم وزير السكك الحديدية في الحكومة الباكستانية غلام أحمد بيلور الذي دعا إلى قتل مخرج الفيلم المسيء للإسلام الذي أثار احتجاجات واسعة في عدة دول إسلامية.

وقال المتحدث باسم الحركة إحسان الله إحسان إن مجلس حركة طالبان الباكستانية -وهو هيئة استشارية عليا- اجتمع و"شكر بيلور على تضحيته باسم الإسلام".

وأضاف أن "المجلس أشاد ببيلور ووافق على إعلانه السخي" وقال: " لقد صفحنا عنه تماما وسحبنا اسمه من قائمة المسؤولين الحكوميين المراد تصفيتهم".

وتعتبر هذه المرة الأولى التي تعلن فيها الحركة -التي كثفت الاعتداءات والاغتيالات في باكستان في السنوات الأخيرة تنديدا بتحالف إسلام آباد مع الولايات المتحدة- مثل هذا العفو عن مسؤول حكومي. حيث يعتبر مسلحو طالبان أعضاء الحكومة الباكستانية "العلمانية" أهدافا  مشروعة.

وكان وزير السكك الحديدية غلام أحمد بيلور وعد السبت بدفع مكافأة بقيمة مائة ألف دولار لمن يقتل مخرج فيلم "براءة المسلمين" الذي اعتبر مسيئا للإسلام، حتى أنه دعا حركة طالبان وتنظيم القاعدة إلى المشاركة في هذه "القضية النبيلة". وقال بيلور: "لقد تصرفت انطلاقا من قناعتي ومعتقداتي. أؤكد إعلاني، لأنه الحل الوحيد".

ويعد غلام أحمد بيلور (72 عاما) أحد السياسيين الأكثر نفوذا في شمالي غربي البلاد، أبرز معقل لطالبان.

من جانبها سارعت الحكومة وحزب عوامي الوطني العضو في الائتلاف الحكومي -والذي ينتمي إليه بيلور ويعتبر رسميا علمانيا ديمقراطيا ولا يدعو إلى العنف- الى النأي بنفسيهما عن الوزير الذي لاقت تصريحاته تنديدا من عدة دول غربية وخصوصا من الولايات المتحدة.

المصدر : وكالات

التعليقات