القوى العظمى ستجتمع على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة لمناقشة ملف إيران النووي (الفرنسية)

أعلن مسؤول أميركي مساء الثلاثاء أن الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي وألمانيا ستجتمع الخميس لمناقشة الملف النووي الإيراني على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال الدبلوماسي -الذي فضل عدم كشف اسمه- إن هذا الاجتماع لمجموعة 5+1 سيعقد على مستوى وزاري.

وأوضح أن هدف القوى العظمى من هذا الاجتماع هو "استعراض ما تم إنجازه حتى الآن للتحضير للمرحلة المقبلة".

وقال الدبلوماسي "نحن نحاول استكشاف السبل الكفيلة بجعل إيران تلتزم بتعهداتها الدولية..، نعمل مع شركائنا في مجموعة 5+1 لزيادة الضغط على طهران، وكما قال الرئيس باراك أوباما ووزيرة الخارجية هيلاري كلينتون فإنه ما زال هناك وقت للدبلوماسية".

وقد صرح الرئيس الأميركي -الثلاثاء في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة- بأن الولايات المتحدة ستقوم بما يلزمها فعله لمنع إيران من امتلاك القنبلة النووية.

وأضاف أن "الولايات المتحدة ترغب في حل هذا الملف عبر الطرق الدبلوماسية، ونعتقد أنه ما زال هناك وقت للقيام بذلك..، لكن الوقت محدود".

يشار إلى أن القوى العظمى تتهم إيران بتطوير برنامج نووي لأهداف عسكرية، وقد فرض مجلس الأمن الدولي على طهران أربع حزم من العقوبات، دون أن يفلح في ثنيها عن وقف تخصيب اليورانيوم.

وتؤكد طهران أن برنامجها النووي برنامج سلمي وأن لا أهداف عسكرية من ورائه، لكن مجموعة من الدول -في مقدمتها إسرائيل- تؤكد أن إيران تسعى جاهدة عبر هذا البرنامج لتطوير سلاح نووي، وهو ما من شأنه تهديد وجود الدولة العبرية، وهو الأمر الذي دفع مؤخرا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو للتأكيد على ضرورة فرض خطوط حمر لإيران.

وأكد نتنياهو -في مقابلة نشرتها صحيفة جيروزاليم بوست- أنه لا ينوي السكوت عن هذا الملف بعد اليوم، وأضاف "بدأت في الحديث عن التهديد الإيراني قبل 16 عاما..، وكنت واحدا من قليلين إن لم أكن الصوت الوحيد وقتها، وبعدها انضم الآخرون. وعندها بدأت في الحديث عن الحاجة إلى عقوبات اقتصادية..، الآن أتحدث عن الخطوط الحمر أمام إيران".

المصدر : وكالات