هجوم طائرة أميركية من دون طيار على إقليم وزيرستان الحدودي مع أفغانستان في وقت سابق (أرشيف)
قتل قيادي بارز في تنظيم القاعدة وخمسة مسلحين آخرين على الأقل مساء أمس الاثنين إثر هجوم جوي أميركي على شمال غرب باكستان، وفق ما أعلنت مصادر أمنية باكستانية.

وقال مسؤول استخباراتي رفض الإفصاح عن هويته، إن أبا كاشا العراقي أحد المخططين البارزين في القاعدة قُتل في وقت متأخر أمس عندما أطلقت "طائرة أميركية من دون طيار صاروخين على مجمع سكني مبنى بالطين".

وعثر على جثة عضو آخر نشط في تنظيم القاعدة ضمن الجثث الست المحترقة التي انتشلها السكان من منطقة حيدر خيل التي تبعد خمسة كيلومترات جنوب شرق مير عن البلدة الرئيسية في وزيرستان الشمالية.

وتعد وزيرستان الشمالية إحدى المناطق القبلية السبع على طول الحدود الأفغانية حيث توجد مخابئ مسلحي طالبان الذين لهم صلة بتنظيم القاعدة.

وكان ما لا يقل عن ثلاثة أشخاص قتلوا السبت الماضي في هجوم شنته طائرة من دون طيار يشتبه في أنها أميركية في منطقة وزيرستان الشمالية، حيث تم استهداف سيارة دمرت بمن كانوا على متنها.

وتعارض باكستان شن هجمات جوية أميركية، وتقول إنها تساهم في تأجيج الشعور المعادي لأميركا وتزيد من دعم المسلحين. إلا أنه رغم الاحتجاجات الشعبية واحتجاج الخارجية الباكستانية بشكل رسمي، تواصل الولايات المتحدة غاراتها بطائرات من دون طيار، مما يسفر في كل مرة عن سقوط قتلى وجرحى.

ويقول مسؤولون أميركيون إن باكستان ليست لها سيطرة على المناطق التي يستولي عليها المسلحون، وتعتبر واشنطن قصف الطائرات من دون طيار أسلوبا أساسيا في الحرب على تنظيم القاعدة ومقاتلي حركة طالبان.

المصدر : وكالات