المتظاهرون طالبوا روسيا بإعادة شركس سوريا لوطنهم الأصلي في القوقاز (الجزيرة نت)

خالد شمت-برلين

شارك نشطاء حقوقيون من الشركس والألمان الأحد في مظاهرة دعت إليها المنظمة الألمانية للدفاع عن الشعوب المهددة أمام السفارة الروسية في برلين، لمطالبة موسكو باستقبال الشركس الراغبين في الهروب من المعارك المحتدمة في سوريا، والعودة إلى وطنهم الأصلي في شمال القوقاز الخاضع للاتحاد الروسي.

وأوضحت مسؤولة قسم آسيا الوسطى والقوقاز بالمنظمة الألمانية للدفاع عن الشعوب المهددة سارة راينكا أن منظمتها التي تصنف الشركس ضمن الشعوب الصغيرة المهددة بالإبادة، تطالب الحكومة الروسية بفتح الباب أمام عودة عشرات آلاف الشركس الساعين لمغادرة سوريا هربا من أعمال العنف الدائرة هناك، والرجوع للبلاد التي شردوا منها منذ حوالي قرن ونصف في القوقاز.

وقالت سارة إن الشركس الموجودين في سوريا يقدرون بأكثر من مائة ألف نسمة يعانون بشكل مزدوج من الأوضاع المأساوية السائدة هناك من جهة، و يتعرضون من جانب آخر لهجمات موجهة ضدهم بسبب تعميم الثوار السوريين اتهامهم لهم بتأييد نظام بشار الأسد.

واعتبرت أن روسيا تضيع فرصة تاريخية كان يمكنها إزالة مرارات تاريخية من نفوس الشركس، برفضها استقبال ذويهم الموجودين في سوريا، متعللة باستيفائها قبول عدد طلبات اللجوء السنوية للشركس من دول الشتات والمقدرة بـ450 طلبا كل عام.

وقالت الناشطة الحقوقية إن رفض روسيا استقبال الشركس، زاد من الجراح التي يشعرون بها خاصة أنها ستستضيف بطولة ألعاب الأولمبياد الشتوية عام 2014 في تسوشي التي كانت آخر عاصمة لدولة الشركس في القرن التاسع عشر.

المصدر : الجزيرة