غراتشيف توقع القضاء على الثورة بالشيشان في ساعتين ولكن الحرب امتدت قرابة عامين (الفرنسية)

توفي اليوم الأحد وزير الدفاع الروسي السابق الجنرال بافل غراتشيف الذي قاد حربا في الشيشان بين 1994 و1996 عن عمر بلغ 64 عاما، في مستشفى عسكري بموسكو، كما ذكرت وكالات الأنباء الروسية.

ودخل غراتشيف إلى قسم الطوارئ في مستشفى فيشنفسكي في موسكو في 12 سبتمبر/أيلول لأسباب لم تحدد، وقد قدم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تعازيه لأقرباء الجنرال، كما أعلن المتحدث باسمه ديمتري بيسكوف.

من جهته، أعلن وزير الدفاع أناتولي سرديوكوف أن مراسم خاصة لدفن الجنرال غراتشيف ستقام الثلاثاء في المركز الثقافي للقوات المسلحة بموسكو.

وكان الجنرال غراتشيف قد أعلن قدرته على السيطرة على الشيشان في ساعتين، لكنه سرعان ما اصطدم بمقاومة في تلك الجمهورية الصغيرة التي حاولت الانفصال عن روسيا في العام 1994، مما جعل الحرب تستمر قرابة عامين.

وقد أمر غراتشيف بعمليات قصف كثيفة أسفرت عن عشرات آلاف القتلى والنازحين، مما أثار انتقادات حادة من منظمات غير حكومية للدفاع عن حقوق الإنسان وصفته بأنه مجرم حرب.

وقد عامل بافل غراتشيف المدافع عن حقوق الانسان والمنشق السوفياتي سيرغي كوفاليف على أنه "عدو الوطن"، إلا أنه اعترف بعد بضع سنوات، بأن حرب الشيشان كانت "خطأ".

المصدر : وكالات