جنود يحملون جثمان الشريف علي بن زيد الذي قتل في أفغانستان عام 2008 (الأوروبية-أرشيف)

محمد النجار-عمان

قتل ضابط أردني في أفغانستان بعد تعرض موقع لقوة أردنية هناك للهجوم بقذائف صاروخية, وسط مطالبات متجددة بإنهاء مهمة القوات الأردنية في أفغانستان.

وأوضح بيان صادر عن القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية بثته وكالة الأنباء الرسمية (بترا) أن الملازم أول عبد الله سليمان النوافلة قتل في هجوم تعرض له أحد مواقع "القوة الأردنية المنفتحة التي تقوم بمهام إنسانية" في ولاية لوغر الأفغانية.

ويعتبر النوافلة ثاني ضابط أردني تعلن عمّان مقتله في أفغانستان بعد الضابط الشريف علي بن زيد الذي ينتمي للعائلة الهاشمية الحاكمة والذي قتل مطلع العام 2008، في تفجير نفذه الطبيب الأردني همام البلوي في ولاية خوست الأفغانية بقاعدة للاستخبارات الأميركية قتل فيه سبعة ضباط أميركيين.

وكان حادث مقتل الضابط الأردني علي بن زيد والكشف عن تفاصيل اشتراك جهاز المخابرات الأردني بالتعاون مع نظيرتها الأميركية في محاولة تجنيد الطبيب الأردني البلوي للتجسس على حركة طالبان، قد أدى إلى موجة ردود فعل غاضبة في الأردن.

وقد وقعت عشرات الشخصيات السياسية من مختلف التيارات على بيان طالب الأردن بإخراج قواته من أفغانستان وحمل عنوان "ليست حربنا".

لكن ملك الأردن وعددا من السياسيين أكدوا على استمرار ما يقولون إنه دور إنساني في أفغانستان، وإنه مشابه للأدوار التي يقوم بها الجيش الأردني في بقاع شتى من العالم ومنها قطاع غزة. 

المصدر : الجزيرة