عشرات الأشخاص جرى اعتقالهم خلال مظاهرة داكا (الفرنسية)

جرح عشرات الأشخاص في داكا عاصمة بنغلاديش اليوم في مواجهات مع الشرطة خلال احتجاجات منددة بالفيلم المسيء للنبي عليه الصلاة والسلام، في وقت خرج عشرات الآلاف اليوم السبت في شوارع كانو ثاني أكبر مدن نيجيريا احتجاجا على الفيلم.

وقال مسؤولون وشهود عيان إن عشرات المحتجين أصيبوا خلال مواجهات مع الشرطة في داكا عندما كان المئات من الأشخاص يتظاهرون ضد الفيلم المسيء للرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

وقال مسؤول بالشرطة-رفض الكشف عن اسمه- إن عناصر الشرطة أطلقوا قنابل الغاز المدمع واستعملوا الهري لتفريق المحتجين الذين كانوا يرمونهم بالحجارة. وأضاف أن المواجهات اندلعت عندما حاولت الشرطة وقف المظاهرة.

وحظرت السلطات في بنغلاديش الاحتجاجات بالقرب من مسجد البيت المكرم بالشارع الرئيسي للمدينة.

وأشار المسؤول إلى أنه تم اعتقال عشرات المحتجين خلال المظاهرة وداخل نادي الصحافة الوطنية الذي لجأ إليه المحتجون. من جانبهم قال شهود إن محتجين أحرقوا عدة سيارات إحداها تابعة للشرطة.

وأعلن المحتجون إضرابا وطنيا غدا الأحد احتجاجا على الطريقة التي عوملوا بها من قبل الشرطة.

نيجيريا
في نفس السياق، تظاهر عشرات الآلاف السبت في شوارع كانو ثاني أكبر مدن نيجيريا وذلك للاحتجاج على الفيلم المسيء للمسلمين الذي أنتج بالولايات المتحدة.

وسار المتظاهرون عدة كيلومترات داخل المدينة هاتفين "الموت لأميركا، الموت لإسرائيل، الموت لأعداء الإسلام".

ونظمت المظاهرة الحركة الإسلامية في نيجيريا المقربة من إيران والتي كانت بدأت بالظهور منذ أواخر سبعينيات القرن الماضي بأكبر دول أفريقيا.

وقال محمد توري العضو بالحركة وأحد متزعمي المظاهرة "نزلنا اليوم للشوارع للتعبير عن غضبنا ورفضنا لهذا الفيلم التجديفي".

وأضاف "ترمي هذه المظاهرة أيضا لمطالبة الحكومة الأميركية بوقف مثل هذه الأعمال المشهرة بالإسلام".

المصدر : وكالات