رحيل "خلق" عن معسكر أشرف ساهم في رفع المنظمة من قائمة "الإرهاب" (الجزيرة-أرشيف)
قال مسؤولان أميركيان الجمعة إن الولايات المتحدة قررت رفع اسم منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة من قائمة المنظمات "الإرهابية"، لتمنح نصرا سياسيا للمنظمة التي تعهدت في السابق بنبذ العنف.

ونقلت رويترز عن المسؤولين اللذين طلبا عدم نشر اسميهما، قولهما إنه من المتوقع إعلان هذه الخطوة رسميا في الأول من أكتوبر/تشرين الأول المقبل، وأوضحا أن وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون اتخذت القرار برفع المنظمة من قائمة "الإرهاب".

وكان منسق وزارة الخارجية الأميركية لشؤون مكافحة الإرهاب دانييل بنيامين قد أكد في وقت سابق أن إغلاق معسكر أشرف بنجاح وأمان سيكون عنصرا أساسيا في قرار كلينتون فيما يتعلق بوضع مجاهدي خلق.

ووافقت المنظمة على الانتقال من معسكر أشرف الواقع على بعد 80 كلم شمال شرق بغداد إلى معسكر الحرية القريب من العاصمة، تمهيدا لمغادرة العراق نهائيا.

وكانت محكمة استئناف أميركية قد طلبت من كلينتون إعلان موقفها إزاء وضع منظمة مجاهدي خلق بحلول الشهر المقبل، وهو حكم رحب به حينها أنصار المنظمة بوصفه "انتصارا" لهم.

وتقول منظمة مجاهدي خلق -التي ظلت مدرجة في "القائمة الأميركية السوداء للإرهاب" منذ عام 1997- إنها نبذت العنف، طالبة من الولايات المتحدة شطب اسمها من تلك القائمة.

المصدر : وكالات