نيقولا ملثم أثناء نقله للتحقيق في وقت سابق من الشهر الجاري (رويترز-أرشيف)
رفعت ممثلة شاركت في فيلم مناهض للإسلام وأثار احتجاجات عنيفة في العالم الإسلامي دعوى قضائية على رجل من كاليفورنيا على علاقة بإنتاج الفيلم واتهمته بالاحتيال والتشهير قائلة إنها تلقت تهديدات بالقتل بعد نشر الفيلم على موقع يوتيوب.

وشملت الدعوى المقدمة من الممثلة سيندي لي غارسيا كذلك شركة غوغل ووحدة يوتيوب التابعة لها والتي عرضت فيها مقتطفات من الفيلم على الإنترنت، مشيرة إلى انتهاك حقها في الخصوصية وتعريض حياتها للخطر طالبة إزالة الفيلم من على الإنترنت.

وهذه أول دعوى مدنية معروفة متصلة بصنع الفيلم الذي نشر منه مقطع على الإنترنت مدته 13 دقيقة تحت اسم "براءة المسلمين".

وأدى الفيلم الذي يسيء للنبي محمد صلى الله عليه وسلم إلى سيل من العنف في أنحاء العالم الإسلامي الاسبوع الماضي.

وفي هذا السياق قتل السفير الأميركي في ليبيا وثلاثة أميركيين آخرين في هجوم على القنصلية الأميركية في بنغازي واقتحم مسلمون غاضبون سفارات أميركية وأجنبية في مدن بآسيا وأفريقيا والشرق الأوسط.

واتهمت غارسيا منتج الفيلم الذي قالت إنه يدعى نيقولا باسيلي نيقولا ويحمل الاسم المستعار سام باسيل بأنه خدعها بالظهور في فيلم "بغيض" صور لها على أنه عن مغامرة في الصحراء.

وقالت الدعوى التي أقيمت في محكمة لوس أنجلوس العليا "لم يكن هناك أي ذكر لمحمد أثناء التصوير أو الإخراج لم تكن هناك إشارات للدين أو أي مضمون جنسي كانت السيدة غارسيا على علم به".

وقالت الدعوى "هذه الدعوى ليست هجوما على التعديل الأول للدستور الأميركي ولا على حق الأميركيين في أن يقولوا ما يعتقدون ولكنها تطلب إزالة المحتوى المسيء من على الإنترنت".

وتتهم الدعوى نيقولا وغوغل ويوتيوب بانتهاك الخصوصية والممارسات التجارية غير العادلة واستخدام صورة غارسيا دون إذن والإثارة المتعمدة للعواطف.

ورفض ممثل عن محامي نيقولا التعليق على الدعوى وقال متحدث باسم غوغل "نراجع الشكوى وسنكون في المحكمة غدا".

المصدر : وكالات