بيريز أدلى بتصريحاته في حفل تكريم وحدات الاحتياط الإسرائيلية (الفرنسية-أرشيف)

حذر مسؤولون إسرائيليون من التحديات التي تواجه الدولة العبرية على ضوء المتغيرات الحاصلة في الشرق الأوسط، لكنهم أكدوا استعداد الجيش الإسرائيلي لمواجهة هذه التهديدات.

فقد قال الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز الأحد إنه يجب عدم التقليل من شأن التهديدات الجديدة في الشرق الأوسط، ولكن أيضا يجب عدم الشعور بالذعر حيالها.

وأضاف -في مراسم تكريم وحدات الاحتياط الإسرائيلية- "إسرائيل اليوم أقوى من أي وقت مضى"، حسبما نقلته عنه صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية في موقعها الإلكتروني.

وتابع أن "إسرائيل لديها وسائل الحماية الخاصة بها، تلك التي تم صنعها في الماضي، وتلك التي يتم تطويرها اليوم، وتلك التي سوف يتم تطويرها غدا".

وفي نفس المناسبة، قال وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك إن "الواقع الذي نعيش فيه يفرز تحديات خطيرة، وهناك حاجة لاستخدام مواردنا على نحو أفضل والإعداد لأي تطور على المديين القريب والبعيد". وأضاف أن "الجيش الإسرائيلي سوف يحمي إسرائيل ومستقبلها"، بحسب ما نقلته الصحيفة.

ومن جهته، قال رئيس الأركان الإسرائيلي بيني غانتس -في كلمة خلال المراسم- "سمعنا مؤخرا تهديدات تدعو إلى تدمير إسرائيل، الجيش الإسرائيلي مستعد لأي سيناريو...، سوف نصل إلى أي مكان في الوقت المحدد". 

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد ندد -لدى افتتاحه اجتماع الحكومة الأسبوعي-  بعدم وجود "خط أحمر واضح" من قبل المجموعة الدولية في مواجهة البرنامج النووي الإيراني.

وقال نتنياهو إنه "يجب قول حقيقة أن المجتمع الدولي لا يضع خطاً أحمر واضحاً أمام إيران". مشيرا إلى أن طهران "لا ترى حزماً كافياً لكي توقف (تطوير) برنامجها النووي، وطالما أنها لا ترى هذا الخط الأحمر وهذا الحزم فإنها لن توقف برنامجها..، ويحظر على إيران أن تمتلك سلاحا نوويا".

المصدر : الألمانية