تضاربت التقديرات حول أعداد المشاركين في المظاهرات (الفرنسية)

أكدت المعارضة الروسية أنها تمكنت من تعبئة عشرات آلاف الأشخاص أمس السبت في العاصمة موسكو للتظاهر ضد فلاديمير بوتين بهدف إثبات أن الحركة الاحتجاجية لا تزال قادرة على تحدي الرئيس بعد زهاء أربعة أشهر على توليه الحكم.

وأطلق المنظمون على الاحتجاج اسم "مسيرة الملايين" وقالوا إنهم يأملون حشد خمسين ألفا لإثبات أنهم ما زالوا يملكون الزخم الذي أطلقته الاحتجاجات الأولى التي نظمت في ديسمبر/كانون الأول الماضي ضد ترشح بوتين لولاية ثانية.

وقد شارك نحو أربعين ألف شخص -وفق تقدير لمصدر مستقل- في مظاهرة وسط العاصمة بتجمع نظم في جادة ساخاروف التي تحمل اسم عالم الفيزياء والمعارض السوفياتي السابق. وفي حين تحدثت المعارضة عن نحو 150 ألف متظاهر قدرت الشرطة عددهم بنحو 14 ألفا.

الشرطة طوقت واعتقلت بعض المتظاهرين وسط موسكو (الفرنسية)

اعتقالات
وانتهت المظاهرة مساء من دون حادث يذكر، لكن تم اعتقال أحد قادة المعارضة وهو رئيس كتلة جبهة اليسار سيرغي أودالتسوف إضافة إلى ثلاثة ناشطين آخرين حين قامت قوات مكافحة الشغب بإخلاء الجادة المذكورة قرابة الساعة العاشرة ليلا بالتوقيت المحلي.

وقالت الشرطة إنها اعتقلت هؤلاء لأن أودالتسوف رفض الامتثال لأمر إخلاء الجادة في الوقت الذي انتهت فيه مدة الترخيص الذي كانت منحته بلدية موسكو.

ولم يدل المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف بأي تعليق حول هذه المظاهرات، موضحا أن بوتين المنشغل بمحادثات يجريها مع نظيره البيلاروسي ألكسندر لوكاشنكو بمقره في سوتشي على البحر الأسود "لم يتح له متابعة هذا الحدث". وأضاف المتحدث في تصريح تلفزيوني أن بوتين "سيحصل على المعلومات المتوافرة".

وقد نفذت الشرطة انتشارا كثيفا بالعاصمة منذ فجر السبت بينما حلقت مروحيات لقوات الأمن فوق وسط موسكو. وقدرت السلطات عدد العناصر الأمنيين بسبعة آلاف.

ونظمت مظاهرات مماثلة في عدد من المدن ولكن بمشاركة أقل، فتظاهر 2500 شخص في سان بطرسبورغ (شمال غرب) والعشرات في فلاديفوستوك (أقصى الشرق) وما بين 350 وثمانمائة في إيكاترينبورغ في الأورال.

وتحدثت وكالة إنترفاكس عن اعتقال 15 متظاهرا في نيني نوفغورود (وسط) ثالث مدن البلاد حيث تجمع نحو مائة شخص من دون الحصول على ترخيص.

يُذكر أنه وبعد احتجاجات ديسمبر/كانون الأول أعلن الكرملين بعض الإصلاحات، لكنه سريعا ما أتبعها عقب انتخاب بوتين بإجراءات اعتبرتها المعارضة قمعية، بينها رفع الغرامات على من يشارك بمظاهرات غير مرخصة، وتشديد عقوبة التشهير، وتقييد التمويل الأجنبي الذي تتلقاه المنظمات الروسية غير الحكومية.

المصدر : وكالات