الأمير هاري (يسار) لم يصب بأذى في الهجوم الذي استهدف القاعدة التي يوجد بها (الفرنسية-أرشيف)

قتل جنديان من مشاة البحرية الأميركية (مارينز) وأصيب آخرون الجمعة خلال هجوم لحركة طالبان على قاعدة في ولاية هلمند جنوبي أفغانستان يوجد بها الأمير هاري نجل ولي العهد البريطاني.

وقال مسؤولون أميركيون لوكالة رويترز إن المهاجمين استخدموا قذائف صاروخية وهاون ونيران أسلحة صغيرة مع اختراقهم محيط قاعدة كامب باستيون.

وقال مسؤول أميركي آخر إن تقريرا مبدئيا قدر بأن خمسة أميركيين أصيبوا، مضيفا أن هذا ليس سوى تقرير مبدئي وأن العدد قد يتغير.

وأوضح أنه لا يسجل أي نشاط حاليا حول القاعدة البريطانية التي تقع في ولاية هلمند.

وأشار إلى أنه لم يمكن الحصول على أية معلومات حول عدد المشاركين في الهجوم ولا الخسائر التي تكبدوها.

وقال متحدث باسم القوات التي يقودها حلف شمال الأطلسي بأفغانستان إن الأمير هاري كان موجودا في القاعدة وقت الهجوم ولكنه لم يصب بأذى.

وقال المتحدث مارتين كرايتون إن "الأمير هاري لم يتعرض لأي خطر". وأضاف أن القوة الدولية للمساعدة على حفظ الأمن بأفغانستان التي يقودها حلف الأطلسي (إيساف) ستجري تحقيقا فيما إذا كان وجوده في القاعدة قد دفع إلى شن هذا الهجوم.

وقالت حركة طالبان في وقت سابق إنها تفعل كل ما في وسعها لقتل أو خطف الأمير هاري في إطار ما وصفته بـ"عمليات هاري".

المصدر : وكالات