محمد علي مُنح الجائزة تقديرا لالتزامه بالحقوق المدنية والقضايا الإنسانية (غيتي)
حصل أسطورة الملاكمة محمد علي على "جائزة الحرية" الأميركية، تقديرا لالتزامه الطويل بالحقوق المدنية والحرية الدينية والقضايا الإنسانية.

واستلم كلاي الجائزة البارحة من ابنته ليلى في مركز الدستور الوطني في فيلادلفيا الأميركية.

ولم يُلق علي -الذي يعاني مرض باركنسون منذ 30 عاما- كلمة، لكن زوجته لوني قالت إنه يعتبر الجائزة تكريما كبيرا.

و"جائزة الحرية" -التي تمنح سنويا- أرفع الجوائز المدنية الأميركية. وقد نالها سابقا أول رئيس لجنوب أفريقيا بعد انتهاء نظام التمييز العنصري نيلسون مانديلا، والرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر.

وبدأ محمد علي ممارسة الملاكمة عندما كان اسمه كايسوس كلاي، وغير اسمه عندما اعتنق الإسلام في ستينيات القرن الماضي.

ورفض محمد علي في ذلك الوقت القتال في حرب فيتنام، وفقد لقب بطولة العالم للوزن الثقيل آنذاك، قبل أن يحصل على اللقب العالمي مجددا في 1974 و1978.

المصدر : الألمانية