الإعلان الجديد يُنتظر أن يلقى ترحيبا حارا من معارضي الطاقة النووية (الفرنسية)

أعلنت الحكومة اليابانية اليوم وقف إنتاجها النووي تدريجيا في غضون ثلاثين عاما، وذلك بعد مرور 18 شهرا على حادث فوكوشيما الذي أدى إلى كارثة لا سابق لها في اليابان.

وبذلك أصبحت اليابان ثالث دولة -بعد ألمانيا وسويسرا- تعلن عزمها وقف محطاتها النووية منذ الحادث الذي وقع في 11 مارس/آذار 2011 في محطة فوكوشيما دايشي شمال شرق طوكيو، وراح ضحيته الآلاف.

وأعلنت الحكومة -في وثيقة خصصت للخطة الجديدة في قطاع الطاقة- أن الحكومة ستتخذ كل الإجراءات اللازمة لخفض الإنتاج النووي إلى الصفر قبل 2030.

وعددت الوثيقة ثلاثة مبادئ للتوصل إلى هذا الهدف تقضي بعدم بناء أي محطة نووية بعد اليوم، ووقف المفاعلات القائمة بعد أربعين عاما من تشغيلها، وأخيرا رفض إعادة تشغيل الشرائح المتوقفة منها قبل أداء فحوص سلامتها من قبل لجنة مختصة.

وتراجع الإنتاج النووي الياباني إلى حد كبير منذ حادث فوكوشيما، ولا تـُشغل سوى محطتين من أصل خمسين اليوم.

وتوقفت المحطات الـ48 الأخرى إما بسبب الزلزال الذي تسبب في حادث فوكوشيما، أو بسبب إجراءات أمنية إضافية طلبتها السلطات بعد الكارثة.

المصدر : الفرنسية