بركان فويجو نفث سحابة من الغبار ارتفعت لنحو ألف متر فوق الفوهة (الفرنسية)

قالت سلطات إدارة الكوارث في غواتيمالا إن بركان فويجو ثار أمس الخميس نافثا الدخان والغبار في الجو، مما دفع السلطات إلى إجلاء الآلاف عن منازلهم.

وأجبر البركان، الذي بلغ ارتفاعه 3763 مترا أكثر من 10 آلاف شخص على الفرار من المساكن القريبة، ويمكن أن يصل عدد المتضررين من الرماد المتساقط بالمنطقة إلى ما يقرب من 33 ألف شخص.

وقال مسؤول كبير في وكالة كونريد للطوارئ إن البركان الذي يبعد 40 كيلومترا عن العاصمة غواتيمالا سيتي ثار بعد الظهر مرسلا إلى السماء سحابة من الغبار ارتفعت لنحو ألف متر فوق الفوهة.

وأكد معهد إنسيفومه الوطني للبراكين في غواتيمالا إن الثوران البركاني قوي بما يكفي لقذف رماد إلى ارتفاع 3000 متر فوق فوهة البركان.

يذكر أن فويجو يعد البركان الأكثر نشاطا في أميركا الوسطى في الأعوام القليلة الماضية، حسب إنسيفومه. ويقع البركان إلى جانب ثلاثة براكين أخرى قرب العاصمة السابقة أنتيجوا، إحدى مناطق الجذب السياحي الرئيسية في البلاد.

وفي 2010 غطى ثوران لبركان باكايا -وهو واحد من أربعة براكين نشطة في المنطقة- مدينة غواتيمالا سيتي بطبقة من الرماد وأدى إلى إغلاق المطار وإجلاء مئات العائلات.

المصدر : وكالات